07:24 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    253
    تابعنا عبر

    تهاوت أسهم الغاز الإسرائيلي في البورصة، اليوم، بعد الإعلان عن اكتشاف حقل غاز مصري عملاق يعادل أربعة أضعاف حقل ليفيثان بالبحر المتوسط.

    ذكر الموقع الإلكتروني الإسرائيلي "زا ماركر"، مساء اليوم، الأربعاء، 27 يونيو/حزيران، أن أسهم الغاز تهاوت في البورصة بعد الإعلان المصري عن اكتشاف حقل غاز في البحر المتوسط يعادل أربعة أضعاف ما ينتجه حقل ليفيثان، حيث خسرت الأسهم الإسرائيلية ما بين 4% و5% خلال تعاملات اليوم، بعد شكوك سرت بأن تطوير حقول الغاز المصرية سيضر بآفاق التعاون المشترك.

    وكتب الموقع العبري أن احتياطي حقل الغاز المصري "نور" يقدر بحوالي 2.5 تريليون متر مكعب من الغاز، وقد يكون من أكبر حقول الغاز حول العالم، مع تهافت الدول لتطويره، وهو ما أثار القلق لدى المسؤولين الإسرائيليين من أن تطوير الحقل سيعوق خطط الشركات الإسرائيلية بتصدير الغاز المستخرج من حقلي تمارا وليفيثان.

    نقل الموقع الإسرائيلي، وثيق الصلة بصحيفة "هاآرتس" العبرية عن يهوناثان شوحيط خبير البورصة أن الإعلان المصري عن هذا الاكتشاف يعني أنه سيكون بديلا للغاز الإسرائيلي، وبالتالي سيؤثر بدوره على مستقبل الاقتصاد الإسرائيلي، والذي من المزمع تأثره بزيادة تدفق الغاز المصري. 

     

    انظر أيضا:

    الدفاع الإسرائيلية تشتري منظومة دفاعية لحماية حقول الغاز في المتوسط
    الكلمات الدلالية:
    حقول النفط, أخبار الاقتصاد المصري, إسرائيل, مصر القديمة, إسرائيل, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook