16:05 22 مايو/ أيار 2019
مباشر
    الملك عبد الله الثاني

    مسؤول أمريكي يحذر من اضطرابات في الأردن بسبب "صفقة القرن"

    © AFP 2019 / MARTY MELVILLE
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال مسؤول أمريكي بارز إن خطة السلام الأمريكية الجديدة، المعروفة باسم "صفقة القرن"، ستحدث اضطرابات في الأردن، لأن كثيرا من سكانها فلسطينيون، ولكن لم يعرف الموعد النهائي للإعلان عنها.

    ونقل موقع "واللا" الإسرائيلي، صباح الأربعاء، 27 يونيو/حزيران، عن مسؤول أمريكي بارز قوله إن "خطة السلام الأمريكية للرئيس، دونالد ترامب، بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تتضمن خيار السلام وليس العنف، وهو ما يحتم على أطراف القضية تقديم التنازلات المطلوبة، وأن الخطة الجديدة ستحدث اضطرابات في المملكة الأردنية، وذلك في أعقاب زيارة الملك عبد الله الثاني، أمس، للعاصمة الأمريكية، واشنطن".

    كتب الموقع الإسرائيلي على لسان المصدر الأمريكي أن

    "صفقة القرن" خلقت للسلام وليس للعنف، وأن زيارة جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، زار مصر والسعودية والأردن وقطر وإسرائيل، بصحبة جيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، بهدف عرض الصفقة، دون تحديد الموعد النهائي للإعلان عنها.

    وأشار إلى أن الأردن شريك أساسي في مسار السلام الفلسطيني الإسرائيلي.

    يذكر أن كوشنر قد شدد خلال زيارته لإسرائيل ولكل من الأردن ومصر والسعودية وقطر على ضرورة وضع تفاهمات عربية أمريكية لإحلال السلام في المنطقة، رغم أن صحيفة "معاريف" العبرية قد رأت أن "صفقة القرن" لم تتحدد ملامحها، وهو ما يجعل منطقة الشرق الأوسط تنتظر وضع الرتوش النهائية للصفقة خلال جولة كوشنر.

    وأعرب كوشنر عن تفاؤله بإتمام سلام يمكن للفلسطينيين أن يتعايشوا فيه جنبا إلى جنب مع الإسرائيليين.

    وقال كوشنر في حوار مطول مع صحيفة "القدس" الفلسطينية:

     أنا حقا آمل ذلك. يخبرني الكثير من الناس أن هذا لا يمكن أن يحدث أبدا لأن هناك الكثير من عدم الثقة والكراهية نتيجة سنوات الصراع ومع ذلك، فأنا متفائل وقد التقيت بالكثير من الناس، كما رأيت الكثير من الأمثلة عن الإسرائيليين والفلسطينيين الذين يتواصلون مع بعضهم البعض، ويحاولون صياغة روابط لمحاولة التغلب على عملية سياسية فاشلة.

    ورفض كوشنر التحدث عن تفاصيل الصفقة، مشددا على إيمانه بأنه من أجل الوصول إلى اتفاق، سيكسب كلا الطرفين أكثر مما يعطيان وسيشعران بالثقة بأن حياة شعبيهما ستكون أفضل حالا بعد عقود من الآن، بسبب التنازلات التي يقدمانها.

    وترتكز "صفقة القرن" على مسألة قبول الفلسطينيين بأبو ديس عاصمة لدولتهم بدلا من القدس الشرقية، مقابل انسحاب إسرائيل من نحو 5 قرى وأحياء عربية شرقي القدس وشماليها، لتصبح المدينة القديمة بين يدي الحكومة الإسرائيلية، كما أن وادي الأردن سيكون تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة، علاوة على أن الدولة الفلسطينية ستكون من دون جيش ومنزوعة السلاح ومن دون أي أسلحة ثقيلة، بالإضافة إلى تشكيل خطة اقتصادية لإعادة إعمار قطاع غزة، وفقا لصحيفة هآرتس العبرية.

    انظر أيضا:

    قيادي في "حماس" يكشف الدول العربية التي رفضت "صفقة القرن"
    أبوردينة: صفقة القرن هدفها إلغاء الهوية الوطنية الفلسطينية
    أبو يوسف: هدف زيارة كوشنر لإسرائيل تمرير "صفقة القرن" لتصفية القضية الفلسطينية
    محلل سياسي: تصريحات "كوشنر" مؤشر على اقتراب "صفقة القرن" رسميا
    ماذا طلب القادة العرب من كوشنر... وهل تطرح "صفقة القرن" لاستفتاء شعبي
    صحيفة: بالتزامن مع انزعاج الملك... مصر ترفض "صفقة القرن"
    هل تمهد زيارة كوشنر للشرق الأوسط لإعلان ما يعرف بـ"صفقة القرن"
    تزامنا مع صفقة القرن... ترامب يوقع رسالة سرية لحماية أسلحة إسرائيل النووية
    إعلام إسرائيلي يكشف تفاصيل لقاءات "صفقة القرن" وتعرض عباس للضغوط
    الكلمات الدلالية:
    الأردن, مصر, فلسطين, إدارة ترامب, الولايات المتحدة, ترامب, وادي السلام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik