Widgets Magazine
16:52 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس، 7 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    نتنياهو يتوعد بضرب أهداف إيرانية جديدة

    © REUTERS / Ronen Zvulun
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12

    قال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن بلاده ستستمر في ضرب الأهداف الإيرانية، بدعوى أن القيادات الإيرانية ترغب في تدمير بلاده.

    ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، مساء اليوم، الخميس، 28 يونيو/حزيران، أن نتنياهو صرح خلال الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من الطيارين بأن سلاح الجو الإسرائيلي سيقوم بضرب أهداف إيرانية جديدة، وأن تل أبيب لن تسمح لطهران بامتلاك سلاح نووي، وإسرائيل تعمل بكل قوة على عدم تحويل سوريا لقاعدة عسكرية ضد بلاده.

    أضافت الصحيفة على لسان نتنياهو بأن إسرائيل تعتبر إيران عدوها الرئيس، وأنها لن تقبل باقتراب قوات إيرانية من الحدود الإسرائيلية، وبلاده ستعمل بكل قوة لضرب أية أهداف إيرانية محتملة، حتى لا تشكل تهديدا على أمن بلاده القومي.

     ذكرت الصحيفة أن نتنياهو لم يكتف بذلك، إنما هدد بضرب أهداف إيرانية قريبة وبعيدة، علنية ومختفية، ضد من يراه عدوه الرئيس.

    ومنذ بدء النزاع في سوريا، في 2011، قصفت إسرائيل مرارا أهدافا عسكرية للجيش السوري، أو "حزب الله" في سوريا، واستهدفت مرات عدة مواقع قريبة من مطار دمشق الدولي. وشنت عشرات الغارات الجوية في سوريا لمنع وصول شحنات أسلحة إلى "حزب الله"، الذي يقاتل إلى جانب القوات السورية بشكل علني منذ العام 2013.

    وحذر نتنياهو، في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي من أن إسرائيل ستتحرك عسكريا في سوريا، متى وجدت ذلك ضروريا، في إطار سعيها لإبقاء القوات المدعومة من إيران بعيدة عن أراضيها.

    انظر أيضا:

    إيران تنتقد استجابة السعودية للضغوط الأمريكية
    الحريري: هذا هو دليل مشاركة إيران بالمعركة في سوريا
    ريابكوف: إيران تقترح عقد لقاء لـ "الخماسية" على مستوى وزراء الخارجية
    أمريكا تحث دول مجلس الأمن على فرض عقوبات ضد إيران
    هل فازت إيران في الجولة الأولى من الانتخابات العراقية
    روحاني: سنتحمل كل الصعاب لكننا لن نسلم سيادة إيران وحريتها واستقلالها
    في حال اندلاع حرب مباشرة... أيهما أقوى إسرائيل أم إيران
    الكلمات الدلالية:
    نتنياهو, ترامب, إسرائيل, سوريا, فلسطينيون, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik