12:57 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت مصادر محلية وأخرى من الأمم المتحدة إن مسلحين مجهولين أغاروا على مقر قوة عسكرية أفريقية في وسط مالي، اليوم الجمعة.

    ولم ترد تفاصيل حتى الآن حول حجم أو تأثير الهجوم الذي استهدف القاعدة في بلدة سيفاري والتي تستخدمها قوة مجموعة دول الساحل الخمس. وتشكلت القوة العام الماضي بهدف القضاء على المتشددين في منطقة الساحل الأفريقي شبه القاحلة في غرب القارة، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

    ومهمة مجموعة الخمس مشكلة من قوات من مالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو وموريتانيا.

    ولم ترد المهمة على طلبات للتعليق.

    وانتشر عنف المتشددين الإسلاميين في منطقة الساحل قليلة السكان في السنوات القليلة الماضية، حيث استخدمت جماعات مرتبطة بتنظيمي القاعدة و"داعش" وسط وشمال مالي لشن هجمات في أرجاء المنطقة.

    وقدمت قوى غربية، منها فرنسا والولايات المتحدة، تمويلا كبيرا لمجموعة الخمس في مسعى لهزيمة المتشددين وتخفيف الضغط على قوات البلدين المنتشرة بالمنطقة والتي تقدر بالآلاف.

    انظر أيضا:

    مقتل 32 مدنيا في هجوم مسلح وسط مالي
    رئيس مالي يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية في يوليو المقبل
    لغم أرضي يخلف ضحايا من بعثة حفظ السلام في مالي
    مقتل 43 مدنيا في مالي بنيران متطرفين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, مالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook