01:19 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    عرض وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، أمس الأحد 1 يوليو/تموز، استقالته من منصبه إثر نشوب خلافات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حول مسألة اللجوء والهجرة.

    وأفادت مصادر في الحزب المسيحي الاجتماعي الألماني بأن زيهوفر عرض استقالته من منصبه كوزير للداخلية وزعيم للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، بعد خلاف حاد مع ميركل بشأن اللجوء والهجرة، وذلك في اجتماع مغلق لزعامة الحزب استمر لأكثر من سبع ساعات، حسبما ذكرت شبكة "دويتش فيلا" الألمانية.

    ورفض القيادي في الحزب المسيحي الاجتماعي، أليكساندر دوبرنت، عرض استقالة زيهوفر من منصبه، فيما علق توماس أوبرمان، نائب رئيس البرلمان الألماني (بوندستاغ) والقيادي في الحزب الديمقراطي الاشتراكي، على عرض هورست زيهوفر استقالته، قائلا:

    في استقالة زيهوفر تتويج لكارثة كاملة مستمرة منذ 13 عاما للسياسة الداخلية للاتحاد (المسيحي). الديمقراطية تحتاج إلى نظام، وكذلك الحدود الألمانية، لكنها تعيش أيضا عندما تقوم الحكومات بعملهم، بدلا من الدخول فقط في نزاعات جديدة.

    وكان زولتان كوفاكس المتحدث باسم الحكومة المجرية قد صرح، يوم السبت الماضي، بأن الحكومة لم تبرم أي اتفاق بشأن إعادة توطين طالبي اللجوء.

    وأضاف كوفاكس "من المستحيل أن يدخل مهاجر المجر دون أن يكون قد مر على دولة أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي"، كما نقلت وكالة "رويترز".

     

    انظر أيضا:

    المجر تنفي توقيع اتفاق مع ألمانيا لإعادة توطين المهاجرين
    توابع الخروج المهين... ألمانيا تحسم مصير لوف وأوزيل يتحدث عن "العنصرية"
    البنتاغون يدرس عواقب تكلفة سحب أو نقل القوات الأمريكية المتمركزة في ألمانيا
    ماتيوس: ألمانيا في المكان الذي تستحقه
    خروج ألمانيا من المونديال يتسبب في جريمة قتل بدولة عربية
    صحيفة: اليونان مستعدة لاتفاق مع ألمانيا لإعادة طالبي اللجوء
    أول تعليق من ميركل على وداع ألمانيا للمونديال
    ألمانيا تودع مونديال روسيا بعد الخسارة أمام كوريا الجنوبية بهدفين دون رد
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا, أنجيلا ميركل, وزير الداخلية الألماني, هورست زيهوفر, الحكومة الألمانية, استقالة, خلافات, مهاجرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook