21:20 25 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    البرلمان الإيراني يحرق أوراق عليها علم الولايات المتحدة بعد خروج دونالد ترامب من صفقة الاتفاق النووي مع إيران، 9 مايو/ أيار 2018

    باحث: إيران تحتاج للتهدئة مع الخصوم بدلا من "التصريحات العسكرية الحادة"

    © AP Photo /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال الدكتور محمد نور الدين، الخبير والباحث في الشأن الإيراني، إن تصريحات محمد علي جعفري، القائد العام للحرس الثوري الإيراني، بشأن مواجهة التحالف العربي للهزيمة في "مستنقع اليمن" هي رسالة لليمنيين.

    وأوضح نور الدين، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 3 يوليو/ تموز 2018، أن جعفري يقول لليمنيين إن الهدنة التي طالبت بها قوات التحالف وأعلنتها، هي نوع من الهزيمة، وهو الأمر نفسه الذي تمسكت به جماعة أنصار الله، التي اعتبرت أن الهدنة تسليم بهزيمة التحالف أمام الشعب اليمني.

    ولفت الخبير في الشؤون الإيرانية، إلى أن هذا النوع من التصعيد غير مطلوب في الوقت الحالي، في ظل مواجهة إيران لموجة اتهامات شديدة بتوريدها الأسلحة الثقيلة والصواريخ والمعدات لجماعة عبدالملك الحوثي، وهو الأمر الذي تنفيه الدولة الإيرانية باستمرار، ولكن هذه التصريحات تؤكد الاتهامات بشكل غير مباشر.

    وأضاف نور الدين:

    هناك أزمتين كبيرتين في تصريحات جعفري، الأولى أنه كما قلنا يؤكد الضلوع الإيراني في تسليح جماعة أنصار الله، على عكس ما تنفيه حكومته من هذا الأمر، والثاني هو أنه يتحدث بنزعة طائفية عن "الثورة الإسلامية"، وهو ما يعطي خصوم بلاده الفرصة للرد بالمثل، والخصوم يربحون في هذه النقطة.

    وتابع "يجب ألا نغفل أن هناك أزمات داخلية كبيرة، يجب ألا تدفع مثل هذه التصريحات في اتجاه تصعيدها، لأن الرد المتوقع من الولايات المتحدة الأمريكية وحليفتها السعودية، سيكون في الداخل الإيراني، من خلال دعم التحركات المعادية للحكومة على خلفية الأزمة الاقتصادية التي تضرب البلاد بسبب تراجع سعر العملة، وأيضا العقوبات الأمريكية على النفط الإيراني".

    وأكد على أن إيران في حاجة ماسة إلى التهدئة مع دول الشرق والغرب خلال الفترة المقبلة، لتجاوز عثراتها التي تسببت فيها سياساتها الخارجية، حتى وإن كانت هذه السياسات تلقى قبولا في أوساط دولية معينة، لأن الناتج النهائي هو أن طهران في أزمة تحتاج إلى الدبلوماسية لتجاوزها، ولا تحتاج إلى تصريحات عسكرية حادة قد تعقد الأمور أكثر.

    ووفقا لما أوردته وكالة تسنيم الإيرانية، قال قائد الحرس الثوري الإيراني، إن "مصير الإنسانية دخل في منعطف تاريخي كبير، لقد بدأت حقبة جديدة من التحولات الدولية تظهر ملامحها الرئيسية في وجود مواجهة بين معسكر المستضعفين الكبير الذي يستمد الإلهام من الثورة الإسلامية ومعسكر الهيمنة والاستعلاء بزعامة أمريكا المجرمة".

    ولفت القائد العام للحرس الثوري الإيراني، إلى أنه "اليوم بات الصهاينة في الأراضي المستلبة والمحتلة مطوقون محاصرون، يشنفون آذانهم لسماع صيحات المسلمين من أقصى أصقاع الأرض بجانب حدود ​فلسطين المحتلة​ وهم يطلقونها بلغات ولهجات عديدة".

    وتطرق جعفري، إلى أن "اليوم يواجه تحالف الجاهلية العربي في مستنقع اليمن هزيمة وفضيحة، وهذه المنجزات والمكتسبات تحققت مستلهمة من نور ​المقاومة​ الإسلامية التي تستمد كيانها من الفكر المتبحر والتفكير المتعمق لسماحة القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية السيد ​علي خامنئي​، وهبطت ساكنة عقول وقلوب المسلمين والأحرار في العالم".

    انظر أيضا:

    روحاني: ضغط أمريكا لوقف شراء نفط إيران قد يؤثر على صادرات المنطقة
    مقتل وإصابة 29 سائحا عراقيا في إيران
    "الشاباك" الإسرائيلي يحذر من مغبة استهداف إيران لمسؤولين إسرائيليين
    واشنطن: 50 شركة ستغادر إيران بناء على طلبنا
    مستقبل النفط في ظل غياب إيران وحضور السعودية وتجميد اتفاق "أوبك +"
    باحث: أمريكا تحاول خلق احتجاجات جديدة في إيران بـ"العقوبات"
    الكلمات الدلالية:
    إيران, أخبار اليمن, التحالف العربي, الحرس الثوري الإيراني, السعودية, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik