Widgets Magazine
06:42 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    ميكانيكية تتفقد المقاتلة رافال التابعة للقوات الجوية الفرنسية، 2011

    تراجعت في السعودية وزادت لقطر... فرنسا تضاعف صادرات السلاح للشرق الأوسط

    © AFP 2019 / Stephan Agostini
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تضاعفت مبيعات الأسلحة الفرنسية إلى الشرق الأوسط في 2017 بحسب ما أظهره تقرير حكومي.

    وقالت رويترز إن هذه المضاعفة تأتي مع تحدي الرئيس إيمانويل ماكرون لضغوط المشرعين والمنظمات الحقوقية للحد من تدفق الأسلحة على المنطقة التي تموج بالصراعات.

    وتعتبر فرنسا من بين أكبر مصدري السلاح في العالم، وشهدت مبيعاتها ارتفاعا في السنوات القليلة الماضية نتيجة أول عقود خارجية مربحة تبرمها لبيع الطائرات المقاتلة رافال خاصة إلى الهند وقطر فضلا عن اتفاق بعدة مليارات لبيع غواصات إلى استراليا.

    ومن خلال بيع سفن حربية ودبابات ومدفعية وذخائر إلى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر، تسعى باريس لزيادة ثقلها الدبلوماسي في الشرق الأوسط.

    ويظهر تقرير الحكومة السنوي بشأن مبيعات السلاح، والمقرر نشره غدا الأربعاء، أن إجمالي مبيعات السلاح الفرنسية تراجع إلى النصف في 2017 ليبلغ 7 مليارات يورو، وهو ما يتفق مع السنوات السابقة التي لم تشهد إبرام عقود ضخمة مثل صفقات بيع الرافال التي تصنعها شركة داسو.

    غير أن 60 في المئة من تلك المبيعات تدفقت على الشرق الأوسط حيث بلغت صادرات الأسلحة إلى المنطقة 3.92 مليار يورو مقارنة مع 1.94 مليار في العام السابق.

    وتراجعت المبيعات إلى السعودية قليلا بينما قفزت المبيعات إلى الإمارات والكويت وقطر.

    وعلى النقيض مما هو معمول به في دول حليفة أخرى، لا تخضع تراخيص تصدير السلاح الفرنسية لقيود برلمانية. ويتم إقرار التراخيص من جانب لجنة برئاسة رئيس الوزراء وتضم وزارات الخارجية والدفاع والاقتصاد.

    وتقول الحكومة الفرنسية إن مبيعاتها من الأسلحة تحكمها إجراءات صارمة تتفق مع المعاهدات الدولية.

    انظر أيضا:

    صناعات الأسلحة الإسرائيلية تحقق أعلى رقم صادرات في تاريخها عام 2017
    مسؤول صادرات الأسلحة الروسية: وجدنا في سوريا مضادا لطائرات "درون"
    ألمانيا تجمد صادرات الأسلحة إلى تركيا
    النرويج تعلق صادرات الأسلحة للإمارات بسبب الحرب في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, أسلحة, تصدير السلاح, وزارة الدفاع الفرنسية, إيمانويل ماكرون, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik