16:30 27 مايو/ أيار 2019
مباشر
    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني في اسطنبول، تركيا 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    صحيفة عبرية: وفد تركي في إيران لمواجهة المخططات الأمريكية

    © REUTERS /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    زار وفد تركي العاصمة الإيرانية، طهران، سرا، لتوسيع العمل المشترك بين البلدين ومواجهة إسقاط الولايات المتحدة للنظام الإيراني.

    أفاد الموقع الإلكتروني الإخباري "واللا"، مساء أمس، الثلاثاء، 3 يوليو/حزيران، بأن تركيا أرسلت وفدا لإيران، سرا، لتوسيع آفاق العمل المشترك بين الدولتين، بهدف التصدي لمحاولات الولايات المتحدة الأمريكية إسقاط النظام الإيراني، وذلك بعد تشكيل الإدارة الأمريكية لفريق إسرائيلي مشترك للعمل على إسقاط النظام في طهران.

    كتب الموقع الإسرائيلي أن الولايات المتحدة الأمريكية تؤيد إسقاط النظام الإيراني، سواء كان رئيسه، حسن روحاني، أو محمد خاتمي، أو محمود أحمدي نجاد، وغالبا، ما كانت تؤجج الاحتجاجات المندلعة في المدن الإيرانية، منها المظاهرات التي اندلعت، في العام 2009، وأن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني يأتي في إطار المحاولات الأمريكية لإسقاط نظام آية الله، خاصة مع تشديد واشنطن على العودة لنظام فرض عقوبات اقتصادية على طهران.

    ونقل الموقع العبري على لسان مصدر أمريكي بارز أن زيادة انتاج النفط بهدف تقليل السعر يأتي في إطار خطوات أمريكية للانقضاض على الاقتصاد الإيراني، وكذلك منع التعامل التجاري الدولي مع إيران، وهروب شركات دولية منها وعدم شراء الهند للنفط منه طهران، يدور في الإطار نفسه.

    كانت القناة العاشرة الإسرائيلية قد زعمت، أمس، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل شكلا معا طاقما مشتركا لزيادة الضغط على إيران في الداخل، بهدف إسقاط النظام الإيراني، كجزء من وثيقة التفاهم الثنائي حول ما يدور في إيران.
    وكتب باراك رابيد، المحلل السياسي للقناة على موقعها الإلكتروني أن الطاقم الإسرائيلي الأمريكي المشترك يستغل الفرصة التي حانت له في إيران عبر الاحتجاجات التي تسري في الشارع الإيراني ضد النظام الإيراني نفسه، وهو ما ناقشه مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات، مع نظيره الأمريكي، جون بولتون، خلال زيارته للعاصمة الأمريكية، واشنطن، قبل عدة أسابيع.

    وأشارت القناة إلى أن الطرفين، الإسرائيلي والأمريكي، عمدا منذ فترة إلى إرسال رسائل للشعب الإيراني عبر وسائل التواصل الإجتماعي، حيث أرسل بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بأربعة رسائل قوية ومؤثرة للشعب الإيراني، وهو ما فعله، مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، أيضا.
    في وقت توقعت القناة العاشرة الإسرائيلية أن الدولتين، الأمريكية والإسرائيلية، سيزيدا من ضغوطهما على إيران خلال الأسابيع القادمة.

    انظر أيضا:

    رئيس النمسا: العقوبات الثانوية الأمريكية المفروضة على إيران انتهاك لحقوق الإنسان
    احتجاجا على دعم باريس لـ"مجاهدي خلق"... إيران تستدعي السفير الفرنسي
    معلومات جديدة عن الوزير الإسرائيلي المتهم بالتجسس لصالح إيران
    بسبب عملية خطف تمت منذ 36 عاما... بيان من إيران بشأن إسرائيل
    إيران ترد رسميا على تقارير بشأن تدريب قوات "طالبان" على أراضیها
    روحاني يؤكد استمرار إيران في الاتفاق النووي بالشكل الذي لا يضر مصالحها
    وزير الخارجية الروسي: من غير الواقعي انتظار خروج إيران من سوريا وتوقفها عن لعب دورها في الإقليم
    هل ستواجه إيران الولايات المتحدة على الساحة العراقية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, إسرائيل, مجلس الشورى الإسلامي في إيران, تركيا, إيران, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik