08:06 24 مايو/ أيار 2019
مباشر
    رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال إلقاء كلمة في مؤتمر صحيفة ديبلوماتيك جيروساليم بوست في القدس، 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    نتنياهو لأوروبا: أوقفوا تمويل إيران وكفى سياسة الاسترضاء والضعف تجاهها

    © REUTERS / Ronen Zvulun
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أوروبا، اليوم، الأربعاء، إلى اتخاذ موقف أشد صرامة تجاه إيران.

    وجاءت دعوة نتنياهو بعد القبض على دبلوماسي إيراني؛ للاشتباه في تآمره على شن هجوم على جماعة إيرانية معارضة في فرنسا. بحسب ما ذكرته "رويترز".

    واعتقل دبلوماسي إيراني يعمل بالنمسا، وكان واحدا من أربعة أشخاص اعتقلوا في ألمانيا؛ للاشتباه في تآمرهم، لتفجير اجتماع للمجلس الوطني لـ"المقاومة الإيرانية"، وهو الجناح السياسي لجماعة "مجاهدي خلق"، التي شنت كفاحا مسلحا ضد الحكومة الإيرانية بعد الثورة الإسلامية، في العام 1979، واغتالت عشرات من كبار المسؤولين الإيرانيين.

    وقال نتنياهو في كلمة ألقاها في شمال إسرائيل "ليس من قبيل الصدفة إحباط هذا الهجوم".

    وأضاف "أقول لزعماء أوروبا: أوقفوا تمويل النظام الإرهابي الذي يمول الإرهاب ضدكم، وعلى أراضيكم. كفى سياسة الاسترضاء والضعف تجاه إيران".

    وقال نتنياهو إن إحباط المؤامرة المزعومة، في الوقت الذي يزور فيه الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أوروبا، سعيا لحماية مزايا اقتصادية حصل عليها من الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة، هو "مثال على النفاق والوقاحة الإيرانية، منقطعة النظير".

    وذكرت إيران إنه لا علاقة لها بالمؤامرة التي وصفتها بأنها مخطط "زائف"، اختلقته شخصيات من داخل المجلس الوطني لـ"مجاهدي خلق".

    انظر أيضا:

    احتجاجا على دعم باريس لـ"مجاهدي خلق"... إيران تستدعي السفير الفرنسي
    معلومات جديدة عن الوزير الإسرائيلي المتهم بالتجسس لصالح إيران
    إيران ترد رسميا على تقارير بشأن تدريب قوات "طالبان" على أراضیها
    روحاني يؤكد استمرار إيران في الاتفاق النووي بالشكل الذي لا يضر مصالحها
    نتنياهو يعول على لقاء مع بوتين خلال زيارة لموسكو يوم 11 يوليو
    صحيفة إسرائيلية: "صفقة القرن" تفجر خلافا بين نتنياهو وحكومته المصغرة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل, مطالبة, الحكومة الإيرانية, الحكومة الإسرائيلية, بنيامين نتنياهو, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik