17:49 19 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو

    الخارجية الروسية: موسكو ترفض الحل العسكري في فنزويلا

    © Sputnik . Ekaterina Chesnokova
    العالم
    انسخ الرابط
    110

    قالت وزارة الخارجية الروسية إن الحل العسكري ضد فنزويلا غير مقبول بشكل قاطع، مشيرة إلى أنه سيؤدي إلى تفاقم الوضع في البلاد، وذلك عقب أنباء اعتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غزو فنزويلا.

    موسكو — سبوتنيك. جاء ذلك في حديث مدير دائرة أمريكا اللاتينية في وزارة الخارجية الروسية ألكسندر شيتينين، اليوم الخميس 5 يوليو / تموز، تعليقا على تقارير إعلامية تقول إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحث مع مساعديه فرصة غزو أراضي جمهورية فنزويلا البوليفارية.

    وقال شيتينين: "لقد لاحظنا من المعلومات الواردة أن من بين الخيارات المختلفة في إطار السياسة تجاه فنزويلا، خيار التدخل العسكري"، مضيفا: "نحن نعتقد أنه غير مقبول على الإطلاق".

    واستطرد: "قبل كل شيء نعارض هذا الخيار ونعارض سياسة العقوبات والقيود المفروضة على دولة ذات سيادة".

    ومن جانبه دعا الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، عن هجوم أمريكي محتمل على بلاده، بسبب موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منه، ودعا العسكريين للاستعداد لصد العدوان الأمريكي بعد أن وردت في وسائل الإعلام أنباء حول تحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إمكانية غزو البلاد.

    وذكرت وكالة "أسوشيتد برس"، نقلا عن مصدر مجهول في الإدارة الأمريكية أنه، في أغسطس / آب 2017، خلال اللقاء حول العقوبات ضد فنزويلا، طرح ترامب سؤالاً لمساعديه حول إمكانية غزو فنزويلا.

    وحاول مساعدو ومستشارو الرئيس الأمريكي الذين صدمهم كلام ترامب أن يشرحوا له أن حكومات بلدان أمريكا اللاتينية الأخرى لن تؤيد العملية العسكرية، مشيرين إلى أن العمل العسكري سيفقد الولايات المتحدة الثقة التي منحتها حكومات البلدان الأمريكية اللاتينية، التي تحتاجها الولايات المتحدة  للتأثير على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.


    انظر أيضا:

    فنزويلا تتهم كولومبيا بإثارة نزاع عسكري
    فنزويلا تنشر جنودا في الأسواق لضبط الأسعار
    رئيس فنزويلا يصف بنس بـ"الأفعى السامة"
    لهب الديمقراطية يوجه أنظاره إلى فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار فنزويلا, الخارجية الروسية, دونالد ترامب, نيكولاس مادورو, أمريكا, فنزويلا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik