17:49 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    منظر مدخل السفارة الأمريكية الجديدة في القدس، الضفة الغربية 14 مايو/ أيار 2018

    هو الأول من نوعه... إسرائيل تستضيف عددا من رؤساء برلمانات العالم

    © REUTERS / Ronen Zvulun
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    في حدث هو الأول من نوعه، تستضيف إسرائيل مؤتمرا دوليا لبعض رؤساء برلمانات العالم، لمناقشة قضايا تتعلق بالإرهاب، وحركة المقاطعة الدولية لإسرائيل، والتصعيد في غزة.

    أفادت صحيفة "معاريف" العبرية، ظهر اليوم، الأحد، 8 يوليو/تموز، بأن إسرائيل تستضيف غدا، الاثنين، مؤتمرا دوليا لبعض رؤساء برلمانات العالم، وأغلبهم مؤيد للسياسات الإسرائيلية، وذلك للبحث في عدد من القضايا المشتركة، من بينها مكافحة الإرهاب، والتعاون الثنائي في مجال التكنولوجيا والصناعات المتقدمة، فضلا عن التعريف بما يجري من تصعيد في قطاع غزة، وكيفية مواجهة حركة المقاطعة الدولية ووقف الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل، المعروفة باسم "BDS".

    وأضافت الصحيفة العبرية أن إسرائيل وضعت برنامجا للمشاركين في المؤتمر الدولي، سيزورون من خلاله مستوطنات غلاف غزة، ويطلعون على حالة التصعيد بالقرب من القطاع، وجولة أخرى تفقدية في مدينة القدس القديمة، وشركة الاتصالات "موبايلي"؛ بهدف التعاون التقني المشترك، ويشاهدون معا نصف نهائي كأس العالم لكرة القدم، المقامة في روسيا.

    وكتبت الصحيفة الإسرائيلية أن تل أبيب ستستضيف أكثر من 65 ضيفا من 32 دولة حول العالم، في حدث هو الأول من نوعه، وهو المؤتمر الذي يستمر لأربعة أيام، يبدأ من غد الاثنين، وينتهي الخميس القادم، وهم ضيوف تصفهم إسرائيل بـ"الأصدقاء"؛ وتلك الدول هي: روسيا، وأوغندا، وأذربيجان، وألبانيا، وأرمينيا، وأستراليا، وبلجيكا، وبلغاريا، وكندا، وقبرص، والدومنيكان، وإستونيا، وفنلندا، وفرنسا، وجورجيا، وغانا، واليونان، وجواتيمالا، ولاتفيا، والمكسيك، ومولودفيا، ومونتيجرو، وبيرو، وباراجواي، والبرتغال، وصربيا، وأسبانيا، وأوكرانيا، وبريطانيا.    

     

    انظر أيضا:

    مجلس الاتحاد الروسي يدعو برلمانات العالم لإدانة الضربة الأميركية على سوريا
    رئيس البرلمان الليبي يدعو برلمانات العالم لمراقبة البعثة الأممية للدعم في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    بيرو, المكسيك, أخبار أوغندا, الكنيست الإسرائيلي, قطاع غزة, القدس, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik