Widgets Magazine
03:43 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    روسيا الولايات المتحدة

    دبلوماسي تركي: التفاهم بين روسيا وأمريكا قد يخلق جو سلام حقيقي في المنطقة

    © REUTERS / Maxim Shemetov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    صرح الدبلوماسي التركي والسفير السابق في فرنسا، أولوتج أوز أولكر، أن التفاهم بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية قد يخلق جو سلام حقيقي في سوريا.

    وقال أوز أولكر في حديث خاص لوكالة "سبوتنيك": "إن روسيا فسحت المجال أمام  سيطرة الجيش السوري والرئيس بشار الأسد على محافظة درعا بموافقة الولايات المتحدة الأمريكية، أي أن سيطرة الجيش السوري على درعا يشير إلى ما يمكن لروسيا وأمريكا فعله عندما تتعاونان".

    وتابع: "إن روسيا التي تدعم الرئيس الأسد تبدو في الموقف الأقوى والمهيمن في المسألة السورية قياساً بالولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن السياسة التي تتبعها أمريكا حيال المنطقة الكردية في شمال سوريا تلفت النظر وتحمل في طياتها المخاطر، وفي حال كان سيتم خلق جو سلام حقيقي في سوريا والعراق أيضاً فإن التفاهم بين روسيا وأمريكا سيشكل أهمية كبيرة".

    وأضاف:"كما يعتبر وضع روسيا وتركيا وإيران لثقلهم في سوريا من خلال مفاوضات "أستانا" أمراً ضرورياً وذا أهمية كبيرة في تحقيق السلام في البلاد".

    واستبعد أوز أولكر احتمال تحقيق السلام في الشرق الأوسط على المدى القريب، معتبراً "أن القمة الروسية الأمريكية قد ساهمت في خلق جو معتدل من أجل اتخاذ خطوات واعدة في مفاوضات جنيف وأستانا".

    وانتقد أوز أولكر موقف ترامب من إيران وسياسته حيالها قائلاً: "إن السياسة التي يتبعها ترامب حيال إيران معروفة، وفي المقابل كان قد صرح مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي أكبر ولايتي بأن إيران لن تخرج من سوريا، ما يعني أن سياسة ترامب لا تنسجم مع موقف إيران".

    ورأى أن "السياسة الأميركية لا تأخذ بعين الاعتبار حقيقة أن الحل في الشرق الأوسط لا يمكن أن يتحقق من دون إيران، وأن إيران بلد له ثقله في المنطقة ولاسيما في سوريا فهي تلعب دوراً في الحل كدور تركيا ولهذا السبب نجحت مفاوضات أستانا".

    وأعرب أوز أولكر عن قلقه من سياسات أمريكا حيال إيران والعقوبات التي ستبدأ بفرضها اعتباراً من فصل الخريف المقبل، ما يحتّم على الدول بما فيها تركيا التفكير بكيفية الالتزام بهذه العقوبات ومدى تأثر روسيا بها وما الذي يمكنها فعله حيال هذه العقوبات".

    واستطرد أوز أولكر قائلاً: "من السابق لأوانه القول أنه يوجد سلام في الأفق، ولكن لا شك في أن لقاء الرئيسين بوتين وترامب وتوصلهما إلى تفاهم قد يساعد على تحقيق السلام في المنطقة".

    ورأى أوز أولكر " أن هذه القمة هي بداية وليست نهاية، وأنها أفسحت المجال أمام لقاء آخر يعقد في المستقبل بين الرئيسين بوتين وترامب في حال طبق الأخير القواعد الدبلوماسية بشكل كامل".

    واستطرد قائلا:"إن اتفاق بوتين وترامب  فقط لا يكفي، نأمل أن يشكل وسيلة لتعزيز العلاقات بين الدول المختلفة، لأن الولايات المتحدة الأميركية تفرض عقوبات ثقيلة على روسيا بسبب مسألة القرم وأوكرانيا، وقد تم اتخاذ خطوة نحو بناء علاقات ودية بين البلدين إلا أن هذا لا يمكن أن يستمر في ظل العقوبات القاسية المتبادلة ، لذا نتطلع لأن يكون قد  تم فسح المجال أمام حل هذه المسائل أيضاً".

    انظر أيضا:

    ترامب يفصح عن تفاصيل اللقاء مع بوتين لقناة أمريكية
    شوارزنيغر يصف ترامب بـ"معكرونة مسلوقة" (فيديو)
    بعد انتقاد أدائه في قمته مع بوتين... ترامب يلتقي أعضاء الكونغرس
    ترامب يعلن أن بوتين عرض عليه المساعدة في حل مشكلة كوريا الشمالية
    رئيس القضاء الإيراني يشن هجوما على ترامب
    الكلمات الدلالية:
    تفاهم, دبلوماسي, العراق, أمريكا, لقاء ترامب وبوتين, محادثات أستانا, وكالة سبوتنيك, الجيش السوري, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, بشار الأسد, أنطاكيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik