02:07 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما يلقي محاضرة نلسون مانديلا السنوية الـ 16، في جوهانسبرج بجنوب أفريقيا، 17 يوليو/تموز 2018

    أوباما يحذر من "سياسات الرجل القوي"

    © REUTERS / SIPHIWE SIBEKO
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02

    حذر الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، اليوم الثلاثاء 17 يوليو/ تموز، من مخاطر النفوذ المتزايد لـ"سياسة الرجل القوي".

    في كلمة ألقاها خلال محاضرة نيلسون مانديلا السنوية الـ16، في جوهانسبرغ في جنوب أفريقيا، قال أوباما إن بعض السياسيين الحاليين يسعون "لتقويض كل مؤسسة أو قاعدة تعطي للديمقراطية معنى"، وفقا لـ"رويترز".

    وحذر من أن دعم السياسيين اليمينيين المتطرفين في الغرب يقوم على أساس من "قومية عرقية تكاد تكون غير خافية".

    ووفقا لوكالة أنباء "أسوشيتد برش"، فإن الذي قصده أوباما بـ "الرجل القوي"، هو الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، وذلك كـ"توبيخ غير مباشر" له، بحسب تعبيرها.

    وخلال زيارته، تجنب أوباما أي حديث بشكل معلن عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والسياسات الخلافية التي ترسخت في الولايات المتحدة، منذ فوزه بالانتخابات الرئاسية على الديمقراطية هيلاري كلينتون.

    وكان باراك أوباما قد حث في كلمة ألقاها في جنوب أفريقيا، أمس الاثنين 16 يوليو، زعماء كينيا على تجنب السياسات العرقية المثيرة للانقسام التي أفضت مرارا إلى أعمال عنف ومحاربة الفساد الذي يحاصر أكبر اقتصاد في شرق أفريقيا.

    وافتتح أوباما مدرسة في قرية كوجيلو، مسقط رأس والده غربي كينيا، وأشاد بالتقارب الذي حدث مؤخرا بين الرئيس أوهورو كينياتا وزعيم المعارضة رايلا أودينجا، لكنه قال خلال الافتتاح إنه يتعين عليهما بذل المزيد من الجهود لرأب الصدوع بين الجماعات العرقية الكينية البالغ عددها 40 جماعة.

    انظر أيضا:

    "يضيء عالمنا بشكل فريد"... أوباما يوصى بقراءة كتاب لمؤلف عربي والقذافي يقف وراء الاختيار
    ترامب يغرد بشأن أوباما ومزاعم "تدخل روسيا بالانتخابات"
    ترامب: أوباما كان على وشك الحرب مع كوريا الشمالية
    ترامب يتهم أوباما بمنح 2500 إيراني الجنسية الأمريكية
    لماذا صمت... ترامب يهاجم أوباما مجددا
    الكلمات الدلالية:
    محاضرة, أخبار أمريكا, نيلسون مانديلا, دونالد ترامب, باراك أوباما, جنوب أفريقيا, أمريكا, أفريقيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik