08:15 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا جونغ إن، اليوم الخميس، بأن الصين ترفض الاتهامات الأمريكية بشأن انتهاكها المزعوم لسياسة الرقابة على الصادرات والحصول على التكنولوجيات النووية السلمية الأمريكية واستخدامها للأغراض العسكرية.

    بكين — سبوتنيك. وقالت هوا جونغ إن، في مؤتمر صحفي: "نعتبر التصريحات والاتهامات الأمريكية ذات صلة في حق الصين، غير مسؤولة وليس لها أي أساس من الصحة. ونحن نرفضها رفضا قاطعا.

    وأضافت: "الصين تقف ضد انتشار أسلحة الدمار الشامل ووسائل نقلها. كما إننا نتمسك بشدة بتنفيذ التزاماتنا في إطار نظام عدم الانتشار الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي، بالإضافة إلى مشاركتنا النشيطة في العملية الدولية لضمان عدم انتشار الأسلحة النووية."

    وعلي حد قول الدبلوماسية الصينية، فإن بلادها كانت دوما وما زالت تلتزم بموقف عدم قبول انتشار الأسلحة النووية من قبل أية دولة تحت حجة الاستخدام السلمي وهي (أي الصين — محرر) ترى أنه من الضروري لأن تتمتع جميع الدول بحقها في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

    يذكر أنه سبق وترددت في وسائل الإعلام معلومات تفيد بأن مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الأمن الدولي وعدم الانتشار، اتهم الصين بانتهاك السياسة الأمريكية في مجال الرقابة على الصادرات والحصول المشروع وغير المشروع على التكنولوجيات النووية الأمريكية عن طريق التعاون المدني بين الدولتين في مجال الطاقة النووية، وثم استخدامها للأغراض العسكرية عن طريق التكامل المدني — العسكري.

    انظر أيضا:

    واشنطن مستعدة لفرض عقوبات ضد روسيا أو الصين أو أي دولة على شراء النفط الإيراني
    الصين تتخذ إجراءات انتقامية إذا أقدمت أمريكا على فرض رسوم إضافية
    ترامب يخشى ممارسة الصين ضغوطا سلبية على اتفاق نزع النووي مع كوريا
    الكلمات الدلالية:
    الصين, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook