17:16 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، خليل الحية، إن هدار غولدن وشاؤول أرون في يد "القسام"، ولن يريا النور، دون ثمن، تماما، كما خرج شاليط.

    أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، خليل الحية، أن الجنود الإسرائيليين المفقودين في غزة لن يروا النور، دون ثمن، يشبه ثمن الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، الذي أفرج عنه، في صفقة تبادل، في عام 2011.

    وبحسب الموقع الإلكتروني "فلسطين اليوم"، أضاف الحية: "العدو الذي تخيفه البالونات والطائرات الورقية هو أوهن من بيت العنكبوت، ومهما ملك العدو من قوة فهو ضعيف؛ لأنه محتل، يواجه شعبا صابرا مؤمنا بحقه".

    واعتبر الحية أن تهديدات الاحتلال بتشديد الحصار، لن تزيد "حماس" إلا إيمانا بقضيتها وصوابية طريقها. ودعا الحية الأمتين، العربية والإسلامية، إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني، وعزل الاحتلال، وليس التطبيع معه.

    وأكد أن المقاومة ستبقى مشرعة سلاحها، وستبقى مسيرات العودة، وكسر الحصار حتى نحقق أهدافها، وأولها كسر الحصار عن غزة، وإلى الأبد.

    وأضاف: "شعبنا ومقاومته قادرين على إدارة المعركة مع الاحتلال، لا ترهبنا التهديدات، المقاومة حقنا حتى ينتهي الاحتلال، ولسنا هواة دماء وقتل، لكننا هدف للاحتلال، نريد حقنا وتحرير أرضنا ونحرر مسرانا وأسرانا".

    يذكر أن "حماس" وإسرائيل أجريا صفقة تبادل أسرى، في الثامن عشر من أكتوبر/ تشرين الأول 2011، حيث أفرجت إسرائيل عن 477 أسيرا فلسطينيا، مقابل تسليم الجندي الإسرائيلي المختطف، جلعاد شاليط. 

    انظر أيضا:

    المتحدث باسم "حماس": تبني كوشنر للرواية الإسرائيلية يعكس تفاهة الإدارة الأمريكية
    ليبرمان يتهم قادة حركة حماس بدفع إسرائيل إلى حرب في غزة
    مقتل عضو في "حماس" في ضربة جوية إسرائيلية على قطاع غزة
    "حماس" تعلن موافقتها على الورقة المصرية للمصالحة الفلسطينية
    "حماس": قانون القومية الإسرائيلي شرعنة للعنصرية واستهداف للوجود الفلسطيني
    في تغريدة جديدة... المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يكرر تهديداته لـ"حماس"
    وحدة الطائرات الورقية تتحدى "حماس" وتستمر في إطلاق قذائفها على إسرائيل
    "حماس" تكشف تفاصيل المقترح المصري لتنفيذ المصالحة
    الكلمات الدلالية:
    غزة, حركة حماس, فلسطينيون, تبادل أسرى, أحداث غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook