22:46 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    منظومة الدفاع الجوية إس-400 (تريومف) تصل سيفاستوبل، القرم، روسيا

    خبراء: واشنطن تمتلك وسائل ضغط على تركيا لثنيها عن شراء "إس – 400"

    © Sputnik . Sergey Malgavko
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد خبراء، اليوم الأربعاء، وفقاً لدراسة أجرتها وكالة "سبوتنيك"، أن الولايات المتحدة ستستمر بممارسة الضغط على تركيا من جهات مختلفة لإجبارها على رفض شراء أنظمة الصواريخ الدفاعية الروسية "إس – 400"، وقد يتحول هذا الأمر إلى حرب تجارية متبادلة.

    موسكو — سبوتنيك. أفاد الخبير العسكري، أليكسي بودبيريزكين، بأن واشنطن يمكنها ممارسة الضغط على تركيا من جهات مختلفة.

    وقال بودبيريزكين لوكالة "سبوتنيك": "تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي وعليها التزامات معينة تجاه الولايات المتحدة من خلال شراء "إف — 35". ويتفاقم الوضع بسبب أن تركيا شعرت بخيبة أمل مع كل من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، وفي هذه الحالة لدينا ورقة رابحة في شكل "إس — 400". هذا طلب كبير، وذلك لأنه وسيلة فعالة للدفاع الجوي والصاروخي، والذي أصبح في عصرنا مرادفا للسيادة. ولا يوجد لمنظومة "إس — 400" نظير في الوقت الراهن. ومع ذلك، فإن الأمريكيين يمكنهم الضغط على تركيا، بما في ذلك وفي مسألة القاعدة الأمريكية في تركيا والعلاقات مع سوريا والأكراد. لذا يمكن أن يتم إلغاء صفقة "إس — 400"، يحدث ذلك في كثير من الأحيان. ويمكنني القول إن هناك 40 — 60 في المئة لصالح الأمريكيين، وذلك لأن العديد من العوامل تعمل ضدنا. ومن المرجح أن يلغوا الطلب على "إس — 400"، من أن يرفضوا "إف — 35".

    كما وأشار خبير المجلس الروسي للشؤون الخارجية، فيكتور نادين — ريفسكي، إلى أن الوضع يمكن أن يتحول إلى حرب تجارية في مجال الأسلحة.

    وتابع قائلاً: "هل يمكن أن يكون هذا سبب لأن ترفض تركيا شراء "إس — 400"؟ نعم، من الناحية النظرية يمكن ذلك، لأنه على الرغم من أن الدفع المسبق قد تم، ولكن حتى في مثل هذه الصفقات، يمكن إعادة كل شيء. تذكروا ما حدث مع "ميسترال" الفرنسية. ولكن تركيا لا تتسرع بعمل ذلك، لكنها كذلك لن ترفض على الأرجح شراء طائرات "إف —35"، وستكون هناك حرب تجارية متبادلة في مجال التسلح".

    وفي وقت سابق، صرح مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ويس ميتشل، أنه بعد شراء منظومة "إس-400" من روسيا الاتحادية، يمكن أن تخضع أنقرة لعقوبات بموجب "كاتسا" (قانون مواجهة أعداء أمريكا).

    وتجدر الإشارة إلى أن روسيا وتركيا وقعتا في كانون الأول/ ديسمبر عام 2017 في أنقرة، اتفاقية حول قرض لتوريد أنظمة الدفاع الجوي "إس-400"، ووفقاً لبيان صادر عن أمانة صناعة الدفاع التركية، فإن أنقرة ستشتري بطاريتين من هذا النظام الجوي، سيخدمهما موظفون أتراك، كما توصل الطرفان إلى اتفاق بشأن التعاون التكنولوجي في هذا المجال، لتطوير إنتاج أنظمة الدفاع الجوي الصاروخية في تركيا.

    انظر أيضا:

    مفاجأة... رسالة عسكرية تحذر الكونغرس الأمريكي من معاقبة تركيا بسبب "إس 400"
    الدفاع الروسية تحصل على أول فوج لهذا العام من منظومة "إس 400"
    خبير: السودان بحاجة ماسة لمنظومة "إس 400" أو "إس 300" الروسية
    جاويش أوغلو يصرح من مقر حلف الناتو: حصول تركيا على "إس 400" ضرورة ملحة
    خبراء: الضغوط الأمريكية على قطر "نجحت" بإلغاء صفقة صواريخ "إس 400"
    أمريكا تطرح حلا غريبا لقضية "إس 400" مع تركيا
    أمريكا ستفرض عقوبات على تركيا في حال حصلت على منظومة الدفاع الجوية الروسية "إس 400"
    وزير الخارجية التركي: تهديدات واشنطن بشأن شراء منظومة إس – 400 الروسية تؤثر على علاقاتنا
    تركيا رفضت الطلب الأمريكي لإلغاء صفقة "إس 400"... ولكنها ستضمن أمن طائرات الناتو
    مجلس الاتحاد الروسي: موقف السعودية لن يؤثر على خطط روسيا تزويد قطر بمنظومة "إس 400"
    الكلمات الدلالية:
    التزامات, صفقات, الأسلحة, إف 35, إس - 400, وكالة سبوتنيك, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik