23:50 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت قناة إسرائيلية إنه بعد عملية الطعن بمدينة رام الله الفلسطينية، زودت القوات الإسرائيلية من قواتها العسكرية والشرطية في الضفة الغربية.

    ذكرت القناة الثانية الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم، 26 يوليو/تموز، أن قوات الجيش الإسرائيلي وكوادر جهاز "الشاباك" زادوا من قواتها في القرى المحيطة برام الله ومدن الضفة الغربية، بعد عملية الطعن التي سقط على إثرها إسرائيلي قتيلا وإصابة اثنين آخرين.

     وكان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، قد قال في بيان سابق: "ارتكبت عملية طعن في بلدة آدام، قرب رام الله، وأصيب في المكان ثلاثة، وتم تحييد المخرب "منفذ العملية". قتل أحدهم على إثر إصابته.

    وأشار أفيخاي إلى أن الشاب الفلسطيني تسلل إلى البلدة القريبة "مستوطنة آدم" من رام الله، ونفذ عملية الطعن، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج الطبي، حيث هرعت قوات كبيرة من جيش الدفاع إلى البلدة، وتقوم بحملة تمشيط في المنطقة.

    هذا وتبنت حركة "حماس" عملية الطعن التي نفذت في مستوطنة آدم جنوب رام الله. 

    انظر أيضا:

    إسرائيل تبحث مشروع قانون يسمح لليهود بتملك أراض في الضفة الغربية
    إصابة 3 إسرائيليين في عملية دهس جنوبي الضفة الغربية
    إصابة شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي جنوب الضفة الغربية
    الضفة الغربية تنتفض لنصرة غزة
    إسرائيل تصادق على بناء أكثر من 2000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية
    إصابة جندي إسرائيلي بعملية دهس شمال الضفة الغربية وهروب المنفذ
    حماس: مخابرات الضفة الغربية وراء الإرهابيين الذين يعبثون بأمن غزة وسيناء
    وفاة معتقل فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية
    الجيش الإسرائيلي: إلقاء القبض على منفذ عملية الدهس في الضفة الغربية
    مقتل فلسطيني برصاص القوات الإسرائيلية بزعم تنفيذ عملية دهس في الضفة الغربية
    حماس تعلن مسؤوليتها عن عملية دهس الجنود الإسرائيليين في الضفة الغربية
    الكلمات الدلالية:
    حركة حماس, رام الله, فلسطينيون, قطاع غزة, غزة, أخبار رام الله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook