11:20 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يتوجه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قريبا إلى سنغافورة للوقيع معاهدة الصداقة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

    طهران- سبوتنيك. ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء، اليوم السبت، عن الناطق الرسمي باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، قوله إن "الوزير محمد جواد ظريف سيزور إلى سنغافورة في غضون الأيام القادمة للتوقيع على معاهدة الصداقة بين الجمهورية الاسلامية الإيرانية ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)".

    وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف
    © REUTERS / Alexander Zemlianichenko/Pool

    وأشار قاسمي إلى وجود "إجماع في دول جنوب شرق اسيا بقبول إيران عضوا في معاهدة الصداقة (TAC) مع رابطة "آسيان"، لافتا إلى أن ذلك يعد دليلا على أهمية العلاقات والتعاطي مع إيران كقوة مهمة ومؤثرة في المعادلات الإقليمية والدولية لجميع دول الرابطة.

    وتأسست رابطة دول جنوب شرق آسيا المعروفة اختصارا بـ "آسيان"، في 8 أغسطس/آب 1967 من قبل اندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند ومن ثم انضمت اليها بروناي وفيتنام ولاوس وميانمار وكمبوديا.

    ويذكر أنه في عام 2011 بدأت محاولات إيران في الانضمام إلى معاهدة الصداقة والتعاون، وفي عام 2013 وقع وزير الخارجية آنذاك، علي أكبر صالحي، رسالة رسمية إلى الاتحاد يشير إلى اهتمام إيران في الانضمام إلى معاهدة الصداقة والتعاون.

    وتنص معاهدة الصداقة والتعاون الخاصة برابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان"، على تسوية الخلافات بين الدول الأعضاء بالطرق السلمية وعدم التدخل في شؤون بعضها.

    ومن أهم أهداف هذه المعاهدة هو سعي الدول الأعضاء لإقرار سلام دائم وتضامن وتحالف مستمر وتعاون بين شعوبها.

    وتهدف المعاهدة إلى تعزيز التعاون في مختلف المجالات بما فيها تطوير التعاون الاقتصادي والسلام والاستقرار في جنوب شرقي آسيا واحترام استقلال وسيادة الدول الأعضاء.

    انظر أيضا:

    ظريف: اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي كان بناء وأكثر جدية
    ظريف: هدف أمريكا هو دفع إيران للخروج من الاتفاق النووي
    ظريف: تصريحات بومبيو تستند إلى "أوهام قديمة"
    جواد ظريف يوجه رسالة شديدة اللهجة لأمريكا ويحذرها من "النتائج السيئة"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران اليوم, محمد جواد ظريف, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook