Widgets Magazine
17:16 19 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    شرطيات صينيات في بكين

    صيني مشتبه به في قضايا فساد يعود من الولايات المتحدة ويسلم نفسه

    © AFP 2019 / Goh Chai Hin
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    قالت هيئة رقابية معنية بمكافحة الفساد في الصين، أن صينيا يشتبه تورطه في قضايا فساد كان على قائمة البلاد لأكثر 100 هارب مطلوب حول العالم عاد إلى الصين من الولايات المتحدة بعد تسليم نفسه.

    وفر تشانغ يونغ قوانغ، وهو رجل شرطة سابق بمدينة شنتشن بجنوب الصين، إلى الولايات المتحدة في 2010 وكان مطلوبا على خلفية الاشتباه في تلقيه رشا، وذلك بحسب اللجنة المركزية لفحص الانضباط.

    وقالت اللجنة، بحسب ما نقلت "رويترز"، إن تشانغ "عاد إلى البلاد من تلقاء نفسه وأعاد الأموال التي جناها بشكل غير مشروع"، ولم توضح مزيدا من التفاصيل.

    ولم يتسن الحصول على تعليق من تشانغ أو عائلته أو ممثل قانوني عنه.

    ونشرت سلطات صينية في أبريل/ نيسان 2015 قائمة بأكثر 100 مشتبه به مطلوب تعتقد أنهم يختبئون بأماكن حول العالم يعيش العديد منهم في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا.

    وقالت اللجنة في بيان على موقعها الإلكتروني، أن تشانغ هو الشخص الرابع والخمسين من المدرجين بالقائمة الذين عادوا إلى الصين منذ إطلاق العملية.

    ونقلت اللجنة عن مسؤول لم تسمه قوله "سنقوم بجهود متواصلة في الحرب ضد الفساد واستعادة الأصول المسلوبة، ولن نترك مجالا للهاربين للاختباء ولا أمل للراغبين في الفرار".

    لكن العديد من الدول الغربية تتردد في مساعدة الصين في حملتها أو توقيع اتفاقيات تسليم مطلوبين، غير راغبة في إعادة أشخاص إلى بلد تقول جماعات حقوقية إن إساءة معاملة المشتبه بهم جنائيا لا تزال تمثل به مشكلة.

    وتشكو تلك الدول أيضا من أن الصين عادة ما تكون غير راغبة في توفير أدلة على الجرائم تكون مقبولة لدى المحاكم الغربية.

    انظر أيضا:

    الصين: هذا ما يؤرق أمريكا
    كوريا الجنوبية تحتج لدى الصين بعد اختراق مجالها الجوي
    الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على استعداد للتضامن ضد الصين في الحرب التجارية
    شاهد... شلال يسقط مياهه من ناطحة سحاب في الصين
    الصين تكشف خطة استثمارية بـ14 مليار دولار في جنوب أفريقيا
    الصين تصدر أجزاء قطارات فائقة السرعة إلى ألمانيا
    السفير الروسي لدى الصين: خطط نشر منظومة " ثاد" الأمريكية في آسيا تعقد الوضع الدولي
    الكلمات الدلالية:
    اللجنة المركزية, كندا, الولايات المتحدة, اشتباه, أستراليا, تفاصيل, الحرب, قضية فساد, سلطات صينية, رويترز, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik