02:03 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    عاملة صينية في مصنع لتصنيع أعلام حملة إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2020

    حملة ترامب الانتخابية لعام 2020 تنفي تصنيع أعلامها في هذه الدولة

    © REUTERS / ALY SONG
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    نفت حملة إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لعام 2020، اليوم السبت، شائعة متعلقة بتصنيع أعلامها الدعائية.

    وأكد المسؤول التنفيذي الأول للحملة، مايكل غلازنر، لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، أنه لا صحة لما يتردد حول لجوئها لشركات في الصين من أجل تصنيع الأعلام، بعد انتشار صور على مواقع التواصل الاجتماعي، لعاملات صينيات وهن يصنعن الأعلام.

    وقال في بيان: "لقد أوضحنا على الدوام أن جميع سلعنا مصنوعة بنسبة 100٪ في الولايات المتحدة الأمريكية، وأي بائع يدعي أنه على علاقة معنا بخلاف ذلك يكذب أو ينتهك حقوق العلامات التجارية المحمية، وهذا ينطبق على جميع الأخبار المزيفة الأخيرة التي تتناول ضنع منتجات لحملة 2020 في الصين".

    وكانت وكالة رويترز، ذكرت هذا الأسبوع أن شركة جياهاو فلاج كومباني، وهي شركة تقع في شرق الصين، كشفت عن تصنيعها لعشرات الآلاف من لافتات حملة "ترامب 2020" الانتخابية، التي تحمل شعار "حافظوا على عظمة أمريكا"، وتحمل ألوان العلم الأمريكي، الأحمر والأبيض والأرزق، منذ شهر مارس/آذار.

    وقالت مديرة الشركة لرويترز، إنها تعتقد أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ساعدت على إنتاج عدد أكبر من أعلام حملة إعادة انتخاب ترامب لعام 2020، في محاولة من الولايات المتحدة لتجنب ارتفاع الرسوم الجمركية المرتقب.

    وتابعت لرويترز أنها تعتقد أن شركتها تنتج العديد من الأعلام لأن التعريفات الجمركية لم ترتفع بعد.

    كما أشارت إلى أن المشترين للأعلام يقعون داخل الصين وخارجها ، وليس لديها علم إذا كانوا تابعين لحملة ترامب الرسمية أو الحزب الجمهوري.

    وذكرت قناة "سي ان ان" في وقت سابق من شهر يوليو الجاري، على موقع "إن بي آر"، أن صاحب مصنع آخر في إقليم صيني مختلف، قال إن شركته تصنع أعلاما لحملة ترامب لإعادة انتخابه.

    ولم يستجب البيت الأبيض على الفور لطلب "سي إن إن" للتعليق على هذه الأخبار.

    وجاء تقرير "إن بي آر"، قبل أيام فقط من قيام كلا من الصين وأمريكا بفرض رسوم استيراد بنسبة 25% على صادرات كلا منهما، تبلغ قيمتها نحو 34 مليار دولار، اعتبارا من 6 يوليو الجاري.

    كما تستعد إدارة ترامب لجولة أخرى من الرسوم الجمركية على السلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار، كما أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر.

    انظر أيضا:

    ترامب: روسيا أضعف من الصين اقتصاديا ولا اعتبرها خصما
    ترامب يخشى ممارسة الصين ضغوطا سلبية على اتفاق نزع النووي مع كوريا
    ترامب يعتقد أن بإمكانه حل مشكلة النزاعات التجارية مع الصين
    ترامب حفر حفرة فوقع فيها... الصين قد تستبدل الأمريكي بالخام الإيراني
    الصين ترد على إجراءات ترامب الحمائية... رسوم على بضائع بـ 50 مليار دولار
    الكلمات الدلالية:
    أعلام, حملة ترامب الانتخابية, سلع, فرض رسوم جديدة, الرئاسة الأمريكية, دونالد ترامب, أمريكا, الصين, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik