22:22 26 مايو/ أيار 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سعيد بإحراز منتخب فرنسا الهدف الرابع في شباك المنتخب الكرواتي، في نهائي مونديال روسيا، 15 يوليو/تموز 2018

    استطلاع جديد يوضح انخفاض شعبية ماكرون

    © REUTERS / DAMIR SAGOLJ
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    سجلت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تراجعا في عدد من استطلاعات الرأي الأخيرة، بسبب مسألة ألكسندر بينالا، معاونه السابق المتهم بالمشاركة في أعمال عنف.

    وبحسب فرانس برس، اعتبر ماكرون مسألة بينالا "زوبعة في فنجان"، في حين اعتبرها آخرون سما بطيئا قد يعاني منه طوال ولايته، وأفاد تحقيق أجرته مؤسسة إيلاب للدراسات أن ثمانية فرنسيين من أصل عشرة شعروا بـ"الصدمة" جراء قضية بينالا، في حين اعتبر اثنان من أصل ثلاثة (بحسب مؤسسة أوبينيون واي) انها مسألة "خطيرة".

    وأفادت مؤسسة "إيبسوس"، أن ماكرون تراجع أربع نقاط بنهاية يوليو/تموز، وبات يتمتع بـ32% فقط من الأراء الإيجابية، وهي أدنى نسبة له منذ سبتمبر/أيلول 2017.

    وبحسب استطلاع مؤسسة "إيفوب فاهن" لم يفقد سوى نقطة واحدة لتصبح الأراء الإيجابية تجاهه 39% ، إلا أن هذا الاستطلاع أجرى على مرحلتين: قبل التاسع عشر من يوليو/تموز، وقبل كشف هذه المسألة وكان ماكرون عندها تقدم نقطة، وفي المرحلة الثانية التي جرت بين الخامس والعشرين والسابع والعشرين من يوليو/تموز، عندما خسر ثلاث نقاط لتصبح الأراء الإيجابية إزاءه 37%..

    وقال المدير العام المشترك لمؤسسة إيفوب فريديريك دابي، "لقد كان لمسألة بينالا تأثير فعلي، إلا أنه لم يحصل تحول جذري في الرأي العام"، وأضاف "رغم الضجة الإعلامية التي رافقت هذه المسألة فإن الانتقادات الأساسية للفرنسيين لا تزال تركز على النواحي الاقتصادية والاجتماعية، حول ما يصفونه برئيس الأغنياء وسياسته غير العادلة".

    وحدها مؤسسة "هاريس إنتراكتيف" أعطت ماكرون نقطتين إضافيتين في شعبيته لتصل إلى 42 % بعد شهرين من التراجع.

    من جهة ثانية اعتبر 73% من الفرنسيين، أن مسألة بينالا كان لها تأثير سلبي على الفكرة التي لديهم عن ماكرون (إيلاب)، ولا يزال 49% فقط (بتراجع 8 نقاط) يعتقدون أنه "يجسد التغيير" (أوبينيون واي).

    وعلق برونو جانبار المدير العام المساعد لـ"إوبينيون واي" على هذه النتائج، قائلا "إن قوة ماكرون هي قبل كل شيء شخصيته، إذا كانت هذه المسألة تضعف الوعد الذي قطعه باقامة قطيعة مع ممارسات الماضي، فإن النتائج لن تظهر إلا على المديين الأوسط والقصير".

    وتابع "أن النتائج لا تظهر بعد سنة، وقد يستغرق الأمر سنتين أو أكثر، في حين إن الرأي العام يكون دائما مستعجلا".

    انظر أيضا:

    استطلاع يظهر زيادة شعبية ماكرون رغم أزمة حارسه الشخصي
    ماكرون: أتحمل المسؤولية عن "فضيحة" ضرب حارسي الشخصي لمتظاهر
    لافروف وغيراسيموف يبحثان مع ماكرون التسوية السورية وإعادة الإعمار وعودة اللاجئين
    استطلاع... تراجع شعبية ماكرون بسبب اتهام معاونه باستخدام العنف ضد متظاهر
    بعد فضيحة حارسه شخصي… ماكرون يأمر بإعادة تنظيم مكتبه الخاص
    وزير الداخلية الفرنسي يواجه استجوابا في البرلمان بشأن حارس ماكرون
    الرئيس الفرنسي ماكرون يطرد أحد حراسه بعد ضربه لمتظاهرين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ماكرون, أخبار فرنسا اليوم, أخبار فرنسا, إيمانويل ماكرون, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik