18:32 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    فاز الرئيس المنتهية ولايته إمرسون منانجاجوا، اليوم الخميس، بالانتخابات الرئاسية في زيمبابوي بعد فرز الأصوات في تسع محافظات من أصل عشرة، وجاء ذلك وفقا تلفزيون "إس ،إي، بي، سي" ، نقلا عن لجنة الانتخابات.

    موسكو — سبوتنيك. وصوت لمناناجوا الذي يمثل الحزب الحاكم في زيمبابوي، "الاتحاد الوطني الأفريقي لزيمبابوي — الجبهة الوطنية" أكثر من مليونين منتخب، بينما حصل منافسه الرئيسي للانتخابات الرئاسية نلسون شاميسا زعيم "حركة التغيير الديمقراطي" على حوالي 1.9 مليون صوت.

    يشار إلى أن أكثر من 548 ألف شخص صوتوا لصالح نلسون شاميسا بالعاصمة هاراري، بينما صوت لصالح إمرسون منانجاجوا 204 ألف شخص.

    ونظمت زيمبابوي انتخابات عامة الإثنين الماضي، وهي الأولى التي تجري في غياب الرئيس السابق روبرت موغابي، لاختيار رئيس الذي سيحكم البلاد على مدى السنوات الخمس المقبلة بالإضافة إلى أعضاء البرلمان وأكدت اللجنة الانتخابية يوم الثلاثاء الماضي، موثوقية نتائج الانتخابات مشيرة إلى أنها لم تتلق شكاوى من الأحزاب السياسية والمرشحة.

    واندلعت مواجهات، يوم الأربعاء، في هراري، عاصمة زيمبابوي، مع إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأولى في البلاد منذ تنحي الرئيس السابق، روبرت موغابي، في تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

    وجاء فوز منانجاجوا بعد أن أعلن نلسون شاميسا، زعيم المعارضة في زيمبابوي، اليوم الخميس، أنه فاز في الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن الرئيس الحالي يعلم أنه خسر السباق.

    وقال شاميسا إن الرئيس، إمرسون منانغاغوا، يعلم أنه خسر السباق وهذا هو سبب تأخر إعلان النتائج رسميا، بحسب ما أفادت وكالة "رويترز".

     

    انظر أيضا:

    زعيم المعارضة في زيمبابوي يعلن فوزه بانتخابات الرئاسة
    شرطة زيمبابوي: مقتل 3 في احتجاجات على نتائج الانتخابات البرلمانية والرئاسية
    مقتل أحد المتظاهرين في زيمبابوي باحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية
    شهود: مقتل شخص بالرصاص على يد جيش زيمبابوي في هاراري
    في أول انتخابات بعد موغابي... تقارب النسب بين طرفي انتخابات الرئاسة في زيمبابوي
    موغابي يدين الحزب الحاكم في زيمبابوي قبل يوم من انتخابات الرئاسة
    فيديو يرصد لحظة محاولة اغتيال رئيس زيمبابوي
    الكلمات الدلالية:
    أصوات, انتخابات زيمبابوي, إمرسون منانجاجوا, زيمبابوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik