00:05 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    210
    تابعنا عبر

    أعلنت إيران، اليوم الأحد 5 أغسطس/ آب، أنها تسلمت خمس طائرات أخرى من نوع "أيه.تي.آر"، مما يخفف المأزق الذي تواجهه صفقات الطائرات الغربية بعد أن أعلنت واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى العالمية الكبرى، وإعادة العمل بنظام العقوبات ضد طهران.

    وأوضحت شركة الطيران الوطنية الإيرانية، في قناتها على تليجرام، أن الطائرات الخمس من طراز "أيه.تي.آر 72-600" هبطت في مدينة أورمية شمال غربي إيران للتزود بالوقود ثم ستطير إلى طهران.

    و"أيه.تي.آر" مملوكة لايرباص وليوناردو الإيطالية وكانت تضغط على السلطات الأمريكية للسماح لها بتسليم الطائرات التي صنعتها لإيران، كما نقلت وكالة "رويترز".

    وفي أعقاب الاتفاق النووي طلبت "إيران آير" شراء 200 طائرة من شركات صناعة طائرات غربية من بينها 20 طائرة من "ايه.تي.آر" التي مقرها تولوز في فرنسا.

    لكن الشركة لم تتسلم سوى عدد قليل من الطائرات وأعطى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي في مايو/ أيار معظم الشركات مهلة حتى السابع من أغسطس/ آب لاستكمال الصفقات مع إيران قبل تطبيق عقوبات أمريكية جديدة.

    وقال مصنعو الطائرات إنهم لا يستطيعون استغلال المهلة بعدما ألغت واشنطن تراخيص التصدير التي تحتاجها جميع شركات صناعة الطيران الغربية لأنها تستخدم مكونات أمريكية بكثافة.

    وتضغط "ايه.تي.آر"، التي سلمت إيران ثماني طائرات بموجب الصفقة وبدأت في تصنيع اثنتي عشرة طائرة، على الخزانة الأمريكية للسماح لها بالاستفادة من المهلة ومنحها تراخيص استيراد جديدة مؤقتة.

    وأحجمت "ايه.تي.آر" عن التعليق. وقالت مصادر في الصناعة إن العدد النهائي للطائرات التي ستتسلمها إيران سيتضح خلال الأيام المقبلة.

    انظر أيضا:

    تعليق رسمي بشأن أنباء منع عبور طائرات إيران عبر مجال الكويت الجوي
    شركة بوينغ تعلن أنها لن تسلم إيران أية طائرات وفقا للعقوبات الأمريكية
    إيران: عدد كبير من طائرات الحرس الثوري المسيرة جاهزة لصد العدوان
    الكلمات الدلالية:
    طائرات, الاتفاق النووي الإيراني, طيران مدني, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook