19:07 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    ماريا بوتينا

    محامي دفاع الروسية بوتينا يوافق على تقييد الوصول إلى وثائق الادعاء الأمريكي

    Facebook / Maria Butina
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    صرح محامي الروسية ماريا بوتينا، روبرت دريسكول، اليوم الأربعاء، أن الدفاع وافق على طلب الادعاء في الولايات المتحدة، بشأن منع الوصول إلى الوثائق المتعلقة بقضيتها، والتي قدمت وستقدم من قبل السلطات.

    واشنطن — سبوتنيك. وقال دريسكول، لوكالة "نوفوستي": "لقد اتفقنا على أمر يتعلق بالوصول المحدود، وسيتم تقديمه خلال يوم أو يومين ويوقعه القاضي، وذلك ينطبق على الوثائق المقدمة لنا من قبل السلطات".

    وأضاف دريسكول: "يمكن رؤية الوثائق إذا تم تقديمها خلال جلسات المحكمة".

    وكان مكتب المدعي العام طالب، في وقت سابق، بمنع الوصول إلى معظم الوثائق لضمان حماية التحقيق. ينوي الادعاء تقديم 12 تيرا بايت من البيانات.

    هذا، واعتقلت المواطنة الروسية ماريا بوتينا (29 عاما) في واشنطن يوم 15 تموز/يوليو الماضي. وتتهمها السلطات الأمريكية بالتجسس والعمل لصالح روسيا دون التسجيل لدى وزارة العدل كعميل أجنبي.

    وفقا لإجمالي التهم الموجهة ضد المرأة الروسية فهي تواجه ما يصل إلى 15 سنة سجن. وقالت بوتينا في المحكمة إنها غير مذنبة. كما تنظر السلطات الروسية في الاتهامات الموجهة إلى المرأة الروسية بأنها مفتعلة. ويقول محامي بوتينا، إنها لم تفعل أي شيء غير قانوني، وأن صلتها بالولايات المتحدة موضحة تماماً من خلال دراستها في جامعة محلية في تخصص "علاقات دولية". ومع ذلك، قرر القاضي اعتقال المرأة الروسية. ومن المقرر عقد الجلسة القادمة بشأن قضيتها في 10 أيلول/سبتمبر.

    وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في وقت سابق، أن بوتينا اعتقلت مباشرة قبيل الاجتماع بين الزعيمين الروسي والأميركي فلاديمير بوتين ودونالد ترامب، في هلسنكي في 16 تموز/يوليو، بهدف التقليل من الأثر الإيجابي للقمة والقيام بذلك في أقصر وقت ممكن.

    انظر أيضا:

    محامي: مجلس الشيوخ الأمريكي بصدد الكشف عن شهادة الروسية بوتينا
    الجلسة المقبلة في قضية بوتينا المعتقلة في الولايات المتحدة تعقد 10 سبتمبر
    وفد من السفارة الروسية في واشنطن يزور السيدة بوتينا في السجن
    الكلمات الدلالية:
    ماريا بوتينا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik