04:02 GMT03 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت رئيسة بعثة الأمم المتحدة لرصد حقوق الإنسان، فيونا فريزير، الحكومة الأوكرانية إجراء تحقيق في حالات انتهاك حقوق المدنيين خلال المأساة قرب منطقة إيلوفايسك عام 2014.

    كييف — سبوتنيك. وقالت فريزير، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس 9 أغسطس / آب: "تقريرنا سيركز على المدنيين وعلى الناس الذين توقفوا عن المشاركة في الأعمال القتالية، نحن ندعو السلطات الأوكرانية إجراء تحقيق سريع وفعال في هذه الحالات التي حدثت أثناء واقعة إيلوفايسك".

    وأضافت رئيسة بعثة الأمم المتحدة لرصد حقوق الإنسان، أن التحقيق الذي أجري منذ 4 سنوات لا يعكس بشكل كامل انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

    ودعت فريزير السلطات الأوكرانية إلى ضمان تقديم المتهمين في انتهاك حقوق الإنسان إلى العدالة وتعويض المتضررين.

    يذكر أنه في أغسطس 2014، تم حصار وحدات من الجيش الأوكراني، بالقرب من إيلوفايسك، في محافظة دونيتسك، حيث تكبد الجيش الأوكراني حينها، خسائر فادحة.

    ومن غير المعروف حتى اللحظة، عدد القتلى، إلا أن كييف، أعلنت حينها أن 459 شخصا لقوا حتفهم، في حين تؤكد جمهورية دونيتسك الشعبية، المعلنة من طرف واحد، أن عدد القتلى أكثر من ذلك بكثير.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: ليس كل تقييمات بعثة الأمم المتحدة عن وضع حقوق الإنسان في أوكرانيا موضوعية
    مجلس حقوق الإنسان الأممي يدعو أوكرانيا للتحقيق في مقتل بابتشينكو
    لوغانسك تتهم أوكرانيا بقصف أراضيها
    الولايات المتحدة تحث أوكرانيا على الالتزام بمطالب صندوق النقد الدولي
    الكلمات الدلالية:
    دونيتسك, أخبار أوكرانيا, الأمم المتحدة, أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook