15:03 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس وكالة الدفاع الصاروخية الأمريكية سامويل غريفز أن البنتاغون والكونغرس الأمريكي يناقشان إمكانية نشر عناصر استشعار دفاعية صاروخية في الفضاء الخارجي.

    وقال جريفز في خطاب ألقاه، أمس الأربعاء 8 أغسطس/آب، خلال ندوة حول الفضاء والدفاع الصاروخي: "تم مناقشة موضوع نشر عناصر الاستشعار بنشاط خلال العام الماضي"، كما نقل موقع "ديفينس نيوز".

    وتابع رئيس الوكالة أن موضوع أجهزة الاستشعار يتم مناقشته ودعمه بشكل جدي.

    ويذكر أن القاعدة لمثل هذا البرنامج ممكن أن تكون موجودة في نظام التحذير الأمريكي حول النشاط في الفضاء

    ومن المرجح أن تكون عناصر الاستشعار الفضائية هذه قادرة على تعقب الصواريخ من لحظة إطلاقها على الأرض، ونقل المعلومات حول مدى نجاحها في اعتراض الهدف.

    انظر أيضا:

    حروب الفضاء: من يملك القمر... محامي فضاء يجيبك
    "خطوات طفولية إلى الفضاء"... "سبوتنيك" تحاور فتاة أمريكية تسعى لتصبح أول من تطأ قدماه المريخ
    لإغراق حجرة قديمة في المحيط الهادئ... روسيا ترسل مركبة إلى محطة الفضاء الدولية
    روسيا تصمم وحدة إنزال رواد الفضاء على القمر
    الكلمات الدلالية:
    الدفاع الجوي, الكونغرس الأمريكي, البنتاغون, الفضاء الخارجي, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook