04:43 GMT29 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قرر جيم راتكليف، أغنى رجل في بريطانيا وأحد الداعمين لإنفصال بلاده عن الاتحاد الأوروبي، مغادرة المملكة المتحدة للعيش في موناكو.

    جيم راتكليف، صاحب الـ21,05 مليار جنيه إسترليني، قرر مغادرة بريطانيا متجها إلى موناكو للعيش فيها مصطحبا معه أمواله.

    وبحسب الصحف البريطانية التي نقلت الخبر فإن راتكليف لم يعلن عن السبب الحقيقي لإنتقاله إلى موناكو، إلى أنه كان قد اشتكى في السابق من البيئة التجارية والضريبية في بريطانيا.

    ويعتبر الملياردير البريطاني أحد أكبر الداعمين لإنفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي حيث صرح سابقا لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية قائلا "إن البريطانيين قادرون تماماً على إدارة بلادهم ولا يحتاجون إلى بروكسل لإخبارهم بكيفية إدارة الأشياء… أنا لا أؤمن بمفهوم الولايات المتحدة الأوروبية. إنه غير قابل للتطبيق".

    يذكر بأن راتكليف الذي منح قبل أسابيع لقب "الفارس" من قبل الملكة اليزابيث الثانية، اختار موناكو التي لا يدفع فيها سكانها ضريبة دخل، ويملك هناك عقارا كبيرا على الريفييرا بالإضافة ليختيين فاخريين، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

    انظر أيضا:

    بريطانيا تطالب السعودية وكندا بضبط النفس
    بريطانيا تعتزم مطالبة روسيا بتسليم اثنين من المشتبه بهم في قضية "سالزبوري"
    الكلمات الدلالية:
    أغنى رجل, أغنى الأشخاص, أغنى, ملياردير, أموال, بريكست, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook