17:51 GMT09 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يدلى الناخبون في مالي بأصواتهم اليوم الأحد في جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة التي من المرجح أن يفوز فيها الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا على منافسه إسماعيل سيسي حتى مع ارتفاع وتيرة العنف العرقي وأعمال العنف التي يقوم بها المتشددون خلال رئاسته.

    وحصل كيتا على 41 في المئة من الأصوات في الجولة الأولى التي جرت الشهر الماضي مقابل نحو 18 في المئة لسيسي وهو وزير مالية سابق والزعيم الرئيسي للمعارضة.

    وشاب الانتخابات هجمات مسلحة وحوادث أمنية أخرى أدت إلى تعطيل نحو خمس مراكز الاقتراع وقد يؤدي التهديد بوقوع أعمال العنف إلى الحد من مشاركة الناخبين اليوم الأحد.

    وأعادت الجولة الأولى التي سادتها الفوضى إلى الأذهان أن المتشددين الذين يرتبط بعضهم بتنظيمي القاعدة وداعش تجمعوا من جديد بعد تدخل فرنسا في 2013 وهم يوسعون حاليا نفوذهم عبر الصحراء في الشمال ووسط مالي. وينحي سيسي(68 عاما) باللوم في أعمال العنف على كيتا(73 عاما) ويتهم حكومته بالفساد المتفشي وبالتلاعب في الانتخابات في يوليو/ تموز، بحسب "رويترز".

    وكان كيتا قد فاز على سيسي في جولة إعادة في انتخابات الرئاسة التي جرت في عام 2013 وهو يسعى الآن للفوز بفترة ثانية مدتها 5 سنوات.

    انظر أيضا:

    مالي...اعتقال 3 متهمين بالتخطيط لهجمات عشية الانتخابات
    بسبب العنف... تعزيزات عسكرية لتأمين الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة في مالي
    حكومة مالي تفتح تحقيقا قضائيا بحادث قتل مدنيين وسط البلاد
    التحالفات تحسم جولة الإعادة في انتخابات مالي
    مرشحو الرئاسة في مالي يحذرون من تزوير النتائج
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, جولة الإعادة, انتخابات الرئاسة, داعش, القاعدة, إبراهيم أبو بكر كيتا, مالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook