16:59 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بحث وزيرا الدفاع الروسي سيرغي شويغو والتركي خلوصي أكار، خلال لقائهما في موسكو، اليوم الجمعة 17 أغسطس/ آب، القضايا الحيوية للأمن الإقليمي والوضع في سوريا والتعاون الثنائي.

    موسكو — سبوتنيك. وذكرت وزارة الدفاع الروسية "تم التركيز على مناقشة قضايا التسوية للوضع الإنساني في سوريا، بما في ذلك عودة اللاجئين"، مضيفة أنه "تم التطرق إلى قضايا التعاون الثنائي للوزارتين".
    وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت يوم 18 يوليو/ تموز الماضي، عن إنشاء مركز خاص في سوريا لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين بهدف تسهيل عودة السوريين إلى وطنهم، مشيرة إلى افتتاح مقر تنسيق مشترك في موسكو لتسهيل عمليات التنسيق بين وزارتي الدفاع والخارجية.
    والجدير بالذكر أن وتركيا وروسيا، إلى جانب إيران، هي الدول الضامنة لمباحثات أستانا حول تسوية الأزمة السورية. كما تشهد العلاقات السياسية والاقتصادية تقاربا أكبر مؤخرا على خلفية تدهور علاقات واشنطن مع موسكو وطهران وإسطنبول، بينما يرى محللون أن سبب هذا التدهور في المقام الأول يعود إلى نهج واشنطن الهادف لفرض الهيمنة الأمريكية في العالم كله.

    انظر أيضا:

    شويغو يتفقد المنطقة الجنوبية العسكرية وأسطول بحر قزوين
    لا تتحدثوا مع روسيا بلغة القوة... شويغو يدعو نظيرته الألمانية لـ"تذكر التاريخ"
    شويغو: روسيا تأمل تسهيل التعاون العسكري مع واشنطن والناتو بعد لقاء ترامب وبوتين
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي شويغو, تركيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook