22:29 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    لقاء بوتين وروحاني في الكرملين

    روسيا وإيران تبحثان إنشاء طريق تجاري من ميناء القرم إلى بحر قزوين

    © Sputnik . Aleksey Nikolskyi
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41

    أفاد ممثل جمهورية القرم الدائم لدى الرئيس الروسي، غيورغي مرادوف، أن روسيا وإيران تبحثان إنشاء طريق تجاري من ميناء القرم إلى بحر قزوين عبر نهر الفولغا- قناة الدون.

    موسكو — سبوتنيك. ونقلت صحيفة " إزفيستيا" عن مرادوف، قوله: إن "العديد من رجال الأعمال الإيرانيين أعلنوا عن استعدادهم لبناء خط تجاري على طول الطريق التالي: موانئ القرم — قناة فولغا — نهر فولغا — بحر قزوين — إيران".

    وأوضح الممثل الدائم أن هذا الخط هو، أقصر الطرق وأكثرها اقتصادية، مضيفا أن طرق السيارات والسكك الحديدية سيتم تحديثها أيضا بفضل افتتاح جسر القرم.

    وأضاف مرادوف: أن" التجارة ستصبح أكثر سهولة مع إطلاق شبكة اتصالات السكك الحديدية"، مشيرا إلى أن الطريق المخطط لعبور القطارات هو التالي: القرم، شمال القوقاز، أذربيجان ومن ثم إلى إيران".

    فضلا عن ذلك، سيناقش برلمان القرم التجارة مع سوريا من خلال زيارة معرض دمشق في 6 أيلول /سبتمبر. وفقا لمرادوف، سيتم إنشاء لجنة عمل ثنائية بين سوريا والقرم في سبتمبر، والتخطيط للتوقيع على اتفاقية بشأن إنشاء شركة نقل بحري مشتركة.

    وأشار ممثل جمهورية القرم الدائم لدى الرئيس الروسي، إلى أن: "سوريا أعربت عن رغبتها بفتح بيت تجاري لها في شبه جزيرة القرم، سنناقشه أيضًا خلال الاجتماع في دمشق".

    ويُشار إلى أن شبه جزيرة القرم، ومدينة سيفاستوبول، انضمتا إلى روسيا، بعد الاستفتاء الذي جرى فيهما في 16 آذار/ مارس من عام 2014، بعد أن أيد خلاله معظم السكان الخروج من قوام أوكرانيا، والانضمام إلى روسيا.

    انظر أيضا:

    بيسكوف: العمل يجري على إمكانية لقاء ثلاثي لرؤساء روسيا وإيران وتركيا
    خبير: روسيا تستطيع تحقيق التقارب بين السعودية وإيران
    روسيا وإيران معا... حتى إعادة الأمن والاستقرار بشكل كامل إلى سوريا
    خوفا من روسيا وإيران... هذا ما تطلبه واشنطن من "الناتو" في الشرق الأوسط
    بور إبراهيمي: هناك فرصة أمام روسيا وإيران للوقوف بوجه العقوبات الأميركية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, تعاون, اقتصاد, تجارة, إنشاء طريق تجاري, تعاون اقتصادي, سوريا, شبه جزيرة القرم, إيران, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik