23:59 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت المعارضة في مالي، اليوم الخميس 23 آب/أغسطس، عن تنظيم "مسيرة وطنية كبيرة" السبت القادم، احتجاجا على تزوير نتيجة الانتخابات.

    نواكشوط —سبوتنيك. ودعت الماليين في الداخل والخارج للمشاركة في المسيرة لفرض "احترام تصويت الماليين" والتعبير عن رفضهم القبول بالحكم، الذي أعلنته السلطات بشأن الانتخابات الرئاسية.

    ودعا زعيم المعارضة اسماييلا سيسي، الجميع للمشاركة بكثافة في "مسيرة وطنية عظيمة السبت 25 أغسطس/آب في باماكو وداخل البلاد وخارجها".

    وكان الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، الذي تمت إعادة انتخابه رئيسا لمالي لولاية جديدة مدتها خمس سنوات، قد دعا للوحدة الوطنية وطالب المعارضة بفتح صفحة جديدة.

    وقال كيتا في أول تصريح له بعد تأكيد فوزه في الانتخابات "سأخدم مالي وفقا لمبادئ الجمهورية وسأكون رئيسا لجميع الماليين"، وأضاف "سأتواصل مع شقيقي الأصغر سوماييلا سيسي، لأن مالي تحتاج لجميع أبنائها".

    وساعد انشغال الماليين بالاحتفال بعيد الأضحى في عودة الهدوء نسبيا إلى مالي، بعد أسابيع من الترقب والأجواء المشحونة، التي طبعت فترة الانتخابات بدء من الحملة الانتخابية مرورا بالجولة الأولى ثم الثانية وانتهاءا بإعلان النتائج.

    ووفقا للنتائج النهائية، التي أعلنتها المحكمة الدستورية، فقد حصل كيتا (73 عاما) في الجولة الثانية على 67.16 بالمئة من الأصوات مقابل 32.84 بالمئة لمنافسه سيسي (68 عاما)، وبلغت نسبة المشاركة 34.42 بالمئة.

    انظر أيضا:

    حركة متمردة تدعو رئيس مالي إلى تنفيذ اتفاق السلم
    رئيس مالي يفوز بولاية ثانية
    مرشح المعارضة في مالي يرفض مسبقا نتائج الانتخابات
    صحيفة: عرض مالي كبير من دولة "جارة" مقابل "انقلاب" في السودان
    بدء التصويت في جولة الإعادة بانتخابات الرئاسة في مالي
    مالي تجري جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية وسط مخاوف أمنية
    الناخبون في مالي يدلون بأصواتهم في جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, الحكومة المالية, مالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook