14:38 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد

    هذا ما وعد به رئيس وزراء إثيوبيا في 2020

    © REUTERS / Tiksa Negeri
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، إن الإصلاحات السياسية والاقتصادية، التي تشهدها بلادها لن تؤخر الحدث المقرر إجراؤه في عام 2020، وأن البنك الدولي سيدعم بلاده بمليار دولار.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، اليوم السبت 25 أغسطس / آب، بحسب وكالة "رويترز"، التي أشارت إلى أنه وعد بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر عام 2020، وفتح المجال أمام المعارضة".

    وذكر آبي أحمد، الذي تولى السلطة في أبريل/ نيسان الماضي، أن البنك الدولي سيدعم ميزانية بلاده بمليار دولار خلال الأشهر القليلة المقبلة.

    وعلق البنك الدولي ومانحون آخرون دعمهم للميزانية في أعقاب انتخابات تخللتها أعمال عنف عام 2005، وراح ضحيتها 200 شخص.

    واتخذ آبي، خطوات لتحقيق الانفتاح الاقتصادي، الذي تهيمن عليه الدولة، وأطلق سراح سجناء سياسيين، وأنهى عداءات استمرت لعقود مع إريتريا المجاورة، كما تعهد بفتح المجال أمام المعارضة في البلد، الذي لا يوجد في برلمانه أي ممثل لها.

    وألغى آبي أحمد حالة الطوارئ، التي كانت مفروضة بعدما استقال سلفه في فبراير/ شباط الماضي، في أعقاب احتجاجات سياسية بدأت عام 2015 وأسفرت عن مقتل مئات على أيدي قوات الأمن.

    وقال أبي، 42 عاما، الذي كان يعمل ضابط بالمخابرات الإثيوبية: "حلمي وطموحي هو إجراء انتخابات ديمقراطية"، مضيفا: "أي شرعية هذه، التي يكتسبها مسؤول دون تفويض يحصل عليه بالانتخاب، ولا أعتقد أن الانتخابات ينبغي تأجيلها لحين استكمال الإصلاحات".

    انظر أيضا:

    أعمال شغب ونهب في المنطقة الصومالية شرق إثيوبيا
    رئيس وزراء إثيوبيا يحذر من "تقارير مزيفة" تسمم العلاقات مع دولة عربية
    قرار رسمي من إثيوبيا بشأن "سد النهضة" عقب مقتل مديره
    اضطرابات في إثيوبيا تسفر عن مقتل ما لا يقل عن 40 شخصا
    رئيس وزراء إثيوبيا: سد النهضة يواجه تأخيرات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إثيوبيا, البنك الدولي, رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد, إريتريا, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik