04:14 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    لاجئو الروهينغا في مخيم للاجئين بالوخالي على الحدود بين ميانمار وبنغلادش

    أمريكا: تحقيق الأمم المتحدة بشأن الروهينغا يضيف إلى الأدلة ضد ميانمار

    © Sputnik . Shahnevaz Khan
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن نتائج تحقيق للأمم المتحدة التي نشرت يوم الإثنين تضيف إلى "معلومات متزايدة تشير إلى انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان" من قبل قوات الأمن في ميانمار بحق الروهينغا المسلمين.

    لكن المتحدث قال إن الولايات المتحدة لن تتخذ قرارا بشأن ما إذا كانت ميانمار ارتكبت جرائم إبادة جماعية أو جرائم ضد الإنسانية إلا "بعد مراجعة متأنية للحقائق المتاحة والتحليل القانوني"، بحسب رويترز.

    وكانت لجنة التحقيق، التابعة لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، قد أصدرت تقريرها النهائي الخاص بأحداث العنف التي وقعت في ميانمار ضد مسلمي الروهينغا.

    وقالت لجنة التحقيق إن قادة جيش ميانمار يجب أن يخضعوا للتحقيق بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية ضد مسلمي الروهينغا.

    وأضاف التقرير "يجب التحقيق مع كبار الجنرالات العسكريين في ميانمار، بمن فيهم القائد العام الأعلى للقوات المسلحة، مين أونغ هلاينغ ، ومحاكمتهم بتهمة الإبادة الجماعية في شمال ولاية راخين، بالإضافة إلى ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في ولايات راخين وكاشين وشان".

    وذكر التقرير أن جنرالات الجيش ارتكبوا عمليات قتل واغتصاب جماعي في حق مسلمين من الروهينغا "بغية الإبادة الجماعية"، وإنه ينبغي محاكمة القائد الأعلى للجيش وخمسة جنرالات بتهمة التخطيط لأفظع الجرائم المنصوص عليها في القانون.  

    انظر أيضا:

    بريطانيا: الانتهاكات "المروعة" بحق الروهينغا تستوجب العقاب
    الأمم المتحدة: جيش ميانمار ارتكب جرائم "إبادة جماعية" ضد مسلمي الروهينغا
    بيان من الأزهر في ذكرى مرور عام على أزمة الروهينغا
    جيجي حديد تزور مخيم "الروهينغا المسلمين" بالحجاب وتكشف مهاراتها الكروية (صور + فيديو)
    أزمة الروهينغا: عام على صدمة هزت العالم... فما الذي تغير
    خبراء: ميانمار انتهكت اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل في حملتها على الروهينغا
    اتفاق سري بين الأمم المتحدة وميانمار لا يكفل منح الروهينغا الجنسية
    الكلمات الدلالية:
    الروهينغا, أمريكا, ميانمار, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik