Widgets Magazine
18:43 25 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    وزارة الخارجية الألمانية

    الخارجية الألمانية: مستعدون لمواصلة المحادثات حول أوكرانيا بـ"صيغة نورماندي"

    CC BY 2.0 / Manfred Brückels
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    قال المتحدث باسم الخارجية الألمانية، راينر برويل، أن برلين واثقة من أن "صيغة نورماندي" هي صيغة جاهزة للعمل شريطة رغبة جميع الأطراف في التفاوض، وألمانيا مستعدة للعمل في إطار هذه الصيغة.

    موسكو — سبوتنيك. وقال برويل في إيجاز صحفي اليوم الأربعاء: "دون التعليق على بعض التصريحات، نحن مقتنعون بأن صيغة "نورماندي" بإمكانها أن تعمل بشرط مشاركة الأطراف فيها واستعدادها للتفاوض".

    وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أعلن يوم أمس الثلاثاء، في برنامج "اللعبة الكبيرة" على القناة التلفزيونية الأولى الروسية، أن عقد اجتماع بصيغة "نورماندي" بعد مقتل رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد، ألكسندر زاخارتشينكو، قد يكون عملا معيبا، خاصة لأن برلين وباريس لم تعربا بعد عن إدانتهما لهذا الاغتيال السياسي، الذي حصل في دونيتسك.
    وأعلنت سلطات جمهورية دونيتسك الشعبية، المعلنة من طرف واحد، مقتل رئيسها، ألكسندر زاخارتشينكو، بعملية اغتيال نفذت يوم الجمعة الماضي، عن طريق تفجير استهدفه في مقهى وسط مدينة دونيتسك.
    كما أسفرت العملية أيضا، عن مقتل أحد حراسه، وإصابة وزير المالية ألكسندر تيموفييف.

    كما أعلنت وزارة الطوارئ المحلية عن إصابة 11 شخصا، ووصفت سلطات دونيتسك الشعبية هذا الحادث بالعمل الإرهابي، ووفقا للقائم بأعمال رئيس الجمهورية المؤقت، ديمتري ترابيزنيكوف، تم احتجاز عدة أشخاص للاشتباه في مقتل زاخارتشينكو، الذين أكدوا أن هناك عملا إرهابيا دبرته كييف، الأمر الذي نفاه مجلس الأمن الأوكراني.
    وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من جانبه، على أن مقتل زاخارتشينكو، يشير مجددا إلى أن من اختار طريق الإرهاب والعنف لا يمكن أن يبحث عن تسوية سياسية سلمية، ولا يريد حوارا حقيقيا مع سكان جنوب شرق أوكرانيا، بل يراهن على تركيع شعب دونباس، لكنهم لن ينجحوا في ذلك.
    والجدير بالذكر أن "رباعية نورماندي" الخاصة بتسوية الوضع في أوكرانيا، كانت قد شكلت في صيف عام 2014 في إقليم نورماندي، شمال غرب فرنسا، أثناء الاحتفالات بذكرى مرور 70 عاما على إنزال قوات التحالف في الحرب العالمية الثانية إلى الشاطئ الفرنسي.

    وتقتضي "صيغة نورماندي" مشاركة كل من روسيا، وفرنسا، وألمانيا، وأوكرانيا في مباحثات حول تسوية الوضع في أوكرانيا.

    انظر أيضا:

    سلطات دونباس قد تعلن التعبئة واستدعاء الاحتياط إذا توتر الوضع مع أوكرانيا
    رئيس أوكرانيا يطرح مسألة العقوبات ضد روسيا في الأمم المتحدة
    لافروف: مسؤولية الانقلاب في أوكرانيا تقع على عاتق الشركاء الغربيين
    تهديد حقيقي: أوكرانيا والولايات المتحدة قد توحدان الهجمات على سوريا ودونباس
    الكلمات الدلالية:
    محادثات نورماندي, أخبار أوكرانيا, الأزمة الأوكرانية, الخارجية الألمانية, ألمانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik