18:23 18 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    إيمانويل ماكرون

    رسالة مفتوحة لماكرون تدعوه لوقف بيع الأسلحة الفرنسية للسعودية والإمارات

    © REUTERS / Philippe Wojazer
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30

    وجهت 16 منظمة غير حكومية أمس الأربعاء، رسالةً مفتوحة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تحثه فيها على إدانة عمليات القصف ضد المدنيين في اليمن بشكل واضح وصريح، وتطلب من فرنسا وقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات.

    باريس — سبوتنيك. وقالت المنظمات الـ16 في رسالة المفتوحة والتي تم نشرها اليوم الخميس، على الإنترنت قالت، "نكرر دعوتنا من جديد لفرنسا لكي توقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات والتي من الممكن أن يتم استخدامها في اليمن لارتكاب خروقات فادحة بحث القانون الدولي الإنساني".

    وتتابع المنظمات غير الحكومية مناشدتها لفرنسا وللرئيس ماكرون قائلة:" بعض الشركاء الأوروبيين لفرنسا مثل ألمانيا وبلجيكا والسويد وهولندا ومؤخرا أسبانيا قاموا بالحد من بيعهم للأسلحة للأطراف المنخرطة بالصراع اليمني".

    وختمت المنظمات رسالتها قائلةً:" تجاهل فرنسا للخروقات التي يتعرض لها القانون الدولي الإنساني في اليمن هو مؤشر خطير للامبالاة بحق ملايين اليمنيين الذين هم ضحايا هذا الصراع".

    هذا وتجدر الإشارة بأنه من بين المنظمات التي وقعت على الرسالة منظمة العفو الدولية ومنظمة هويمن راتيس ووتش والفيديرالية الدولية لحقوق الإنسان.

    وأعلن إعلام جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) يوم 23 أغسطس/آب، سقوط نحو 31 قتيلا اثر غارة جوية لطيران التحالف العربي في مديرية الدريهمي في الحديدة غرب اليمن.

    وكان نحو 130 شخصاً قتلوا وأصيبوا بينهم 90 طفلاً، يوم 9 آب/أغسطس، بغارة  لطيران التحالف أصابت حافلة مدنية في مدينة ضحيان شمال صعدة.

    ويعيش اليمن أوضاعاً مزرية مع استمرار الحرب التي تشنها السعودية عبر تحالف عسكري منذ آذار/مارس 2015 وذلك عقب استيلاء جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) على السلطة وإطاحة الرئيس المنتخب عبد ربه منصور هادي.

    انظر أيضا:

    مفاجأة...أمريكا تبيع إلى السعودية أسلحة إسرائيلية
    مقتل عناصر من "داعش" وتدمير مخزن أسلحة لهم على الحدود العراقية السعودية
    وسائل إعلام: لندن تبيع أسلحة إلى السعودية بمبلغ 283 مليون جنيه استرليني
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة اليمنية, التحالف العربي بقيادة السعودية, هيومن رايتس ووتش, منظمة العفو الدولية, إيمانويل ماكرون, السعودية, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik