16:35 24 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    غليان البصرة

    المتظاهرون في البصرة يحرقون قصور صدام المتخذة مقرات للحشد الشعبي

    © Sputnik . Nazik Mohamed
    العالم
    انسخ الرابط
    212

    أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن متظاهرين وشهود عيان في محافظة البصرة، أقصى جنوب البلاد، أن متظاهرين اقتحموا بوابة القصور الرئاسية لصدام حسين، رئيس النظام السابق، المتخذة مقرات للحشد الشعبي، وسط المدينة.

    وأشعل المتظاهرون في البصرة، النار في بوابة القصور الرئاسية لصدام، في منطقة الكورنيش المطلة على شط العرب، والتي تتخذها هيئة الحشد الشعبي مقرات لها في المحافظة.

    وأضاف أحد المتظاهرين في حديث لـ"سبوتنيك"، إن المتظاهرين، أحرقوا جزءا من مقرات الحشد الشعبي، بعدما أحرقوا مقر القنصلية الإيرانية.

    وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد محجوب، في بيان تلقت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نسخة منه مساء اليوم، قائلا:

    "في الوقت الذي نتفهم فيه مطالب المتظاهرين من أهلنا في محافظة البصرة فإننا نعرب عن أسفنا الشديد لتعرض القنصلية الإيرانية في البصرة لهجوم من قبل بعض المتظاهرين ونعد هذا العمل تطورا غير مرض لا ينسجم مع واجب الضيافة الوطنية للبعثات".

    وأكد محجوب، أن استهداف البعثات الدبلوماسية أمر مرفوض ويضر بمصالح العراق وعلاقاته مع دول العالم ولا يتصل بشعارات التظاهر ولا المطالبة بالخدمات والماء، لذا ندعو المتظاهرين إلى تجنب الإضرار بها.

    ونقل المتحدث باسم وزارة الخارجية، دعوتها إلى الحكومة المركزية والمحلية، إلى تعزيز حماية أمن البعثات الدبلوماسية في البصرة.

    وفي وقت سابق، رد المتظاهرون في محافظة البصرة أقصى جنوب العراق، على الغاز المسيل للدموع، باقتحام مقر الحكومة المحلية، وإحراق المبنى، بعد شهور من الاحتجاج السلمي للمطالبة بالخدمات وفرص العمل كجزء من ثروات مدينتهم الأغنى في البلاد.

    انظر أيضا:

    مصير إدلب في قمة طهران بالتزامن مع جلسة مجلس الأمن... احتجاجات البصرة بين الاستغلال السياسي والفساد... هل فشلت مفاوضات جنيف بشأن اليمن
    طهران تحمل العراق مسؤولية الهجوم على القنصلية في البصرة... وبغداد ترد
    أحداث البصرة... أين تنتهي مطالب المواطنين وأين يبدأ التدخل الخارجي
    محتجون يقتحمون القنصلية الإيرانية في مدينة البصرة العراقية
    الكلمات الدلالية:
    المتظاهرين, الخدمات الحكومية, أمن, احتجاج, الماء, القنصلية الإيرانية, وكالة سبوتنيك, وزارة الخارجية العراقية, الحشد الشعبي, صدام حسين, البصرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik