20:34 18 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    مشنقة

    إيران تكشف أسباب إعدام 3 أشخاص اليوم

    © AP Photo / Denis Farrell
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    كشفت النيابة العامة الإيرانية، تفاصيل إعدام 3 أشخاص، والذين نفذ فيهم الحكم فجر اليوم السبت، على خلفية معادة الثورة الإيرانية، حسبما أوردت وسائل إعلام إيرانية.

    وبحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية، الأشخاص الثلاثة هم: "لقمان مرادي وزانيار مرادي ورامين حسين بناهي، وكانوا أعضاء في زمرة "كوملة" الإرهابية".

    وتابعت الوكالة، من سوابق العنصرين لقمان مرادي وزانيار مرادي المشاركة في عملية إرهابية أدت إلى استشهاد 3 أفراد من ضمنهم نجل إمام جمعة مدينة مريوان.

    وأضافت، أن هذان العنصران قد اعتقلا قبل أعوام لفترات معینة بتهمة المساس بالامن القومي، ومن ضمن ذلك اعتقال لقمان مرادي مرتين قبل 10 و 11 عاما، وكذلك زانيار مرادي، الذي كان قد حكم عليه بالسجن 3 أعوام.

    وأردفت الوكالة، قد اعترف زانيار مرادي بالتهم الموجهة إليه أمام محقق النيابة في مدينة سنندج، وقال إنه قام بأعماله الإجرامية باقتراح من فرد يدعى "هلباج" عراقي الجنسية إزاء الحصول على مبلغ قدره 20 مليون تومان والإيفاد إلى دولة أوروبية.

    وأشارت إلى أن لقمان مرادي رافقه في عملية الاغتيال، وتوجه إلى العراق إثر اغتيال الأفراد الثلاثة.

    ولفتت الوكالة، إلى أن لقمان مرادي أيد أقوال زانيار وأنه وافق على المشاركة في عملية الاغتيال إزاء مبلغ من المال، وقام باقتناء بندقية كلاشينكوف من العراق ومن ثم راقب طريق سير أمام الجمعة من المسجد إلى المنزل عدة مرات ومن ثم نفذ عملية الاغتيال، حيث استشهد على أثر ذلك 3 أفراد من ضمنهم إمام الجمعة يوم 5 يوليو / تموز عام 2009.

    وشملت الاتهامات الموجهة لزانيار مرادي؛ الحرابة والمشاركة في 3 عمليات قتل عمد والمشاركة في نقل وحيازة الأسلحة الحربية، كما شملت التهم الموجهة للقمان مرادي؛ المساس بالأمن القومي و 3 عمليات قتل عمد والعبور غير الشرعي من الحدود والمشاركة في نقل وحيازة الأسلحة الحربية.

    ومن ثم طلب رئيس عدلية محافظة كردستان إحالة الملف إلى نيابة طهران، حيث حظى ذلك بموافقة المحكمة العليا في البلاد، وتم رفع لائحة الاتهام الصادرة عن نيابة طهران العامة والثورية إلى محكمة الثورة التي قضت بالحكم على المتهمين بتهمة الحرابة وتم تأييده من قبل المحكمة العليا في البلاد.

    وأوضحت الوكالة، أن المتهم الآخر وهو رامين حسين بناهي العضو في زمرة "كوملة" فقد كان قد دخل البلاد بمعية خلية عسكرية للقيام بعمليات تخريب، قبل أكثر من عام وفقا لتقرير جهاز استخبارات الحرس الثوري في محافظة كردستان، فإنه وبعد أن شك بهم رجال الأمن في نقطة تفتيش عند بوابة مدينة سنندج قام هذا العنصر والأفراد الذين معه بإلقاء قنابل يدوية وإطلاق النار نحو رجال الأمن حيث انتهى الاشتباك إلى مصرع 3 من عناصر الخلية وإصابة رامين حسين بناهي.

    وأكدت الوكالة، أن مفتش نيابة سنندج لرامين حسين بناهي، وجه اتهامات الحرابة والعضوية في زمر معادية للبلاد ونقل وحيازة معدات حربية، وقد أقر بأنه دخل إلى البلاد مسلحا للقيام بعمليات إرهابية كما أقر بإطلاق 30 اطلاقة (مخزن عتاد بندقية)، نحو القوات الأمنية، وقال بأنه دخل منطقة دهكلان لتنفيذ مهمة للزمرة.

    واختتمت الوكالة، قد صدر الحكم بالإعدام للمتهم رامين حسين بناهي، حيث تم تأكيده في المحكمة العليا، ومن ثم نفذ حكم الإعدام بحق المدانين الثلاثة زانيار مرادي ولقمان مرادي ورامين حسين باهي، فجر اليوم السبت.

    انظر أيضا:

    بعد إحراق قنصليتها في البصرة... إيران تقصف شمال العراق
    إيران تطالب بـ"أشد العقوبات" للمعتدين على قنصليتها في البصرة... الحريري يدعو للتخلي عن التصعيد... ماتيس في زيارة مفاجئة لأفغانستان
    إيران تسمح لمكاتب الصرافة باستيراد أوراق النقد الأجنبي
    أردوغان يحذر من الهجوم على إدلب ويدعو إيران وروسيا للتعاون في هذا الأمر
    إيران تعطي الهند حق إدارة جزء من ميناء تشابهار
    الكلمات الدلالية:
    إيران الآن, أخبار إيران اليوم, إعدام, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik