06:59 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكدت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، على أهمية تجنب وقوع معارك في إدلب، مشيرة إلى أن فرنسا سترد على أي اختراق.

    باريس — سبوتنيك. وقالت بارلي، في مقابلة مع إذاعة "أوروب 1" اليوم الأحد، "نخشى كارثة إنسانية في إدلب"، مضيفة "فرنسا تقوم بكل جهودها لتجنب المجزرة في إدلب".

    وأوضحت الوزيرة أن فرنسا تقوم "بجهود دبلوماسية مع روسيا وتركيا وإيران"، حول هذا الشأن.

    وتابعت "يجب احترام الخط الأحمر، وفي حال تم خرقه ففرنسا سترد".

    وكانت مصادر ميدانية تحدثت في وقت سابق لوكالة "سبوتنيك"، عن إرسال الجيش السوري تعزيزات ضخمة إلى تخوم محافظة إدلب بانتظار ساعة الصفر لبدء حملة عسكرية واسعة النطاق لاستعادة المحافظة من مسلحي جبهة النصرة.

    هذا وشكلت محافظة إدلب الوجهة الأساسية لجميع الفصائل المسلحة التي رفضت الدخول في عملية المصالحة التي شهدتها المحافظات السورية بالتزامن مع العمليات العسكرية للجيش السوري.

    انظر أيضا:

    قرقاش يدعو لتجنيب إدلب "مواجهة دامية"
    البنتاغون: واشنطن مستعدة لتقديم اقتراحات بمكافحة الإرهاب في إدلب لكن بدون موسكو
    الدفاع الروسية تحذر من اقتراب استفزازات مسرحية الكيماوي في إدلب
    الدفاع الروسية: "أصدقاء الثورة السورية" يتولون مسؤولية إعطاء الإشارة لبدء الاستفزازات في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الفرنسي, الجيش السوري, إدلب, فرنسا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook