19:20 23 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    دونالد ترامب

    الولايات المتحدة خططت لانقلاب عسكري في هذه الدولة

    © AP Photo / Alex Brandon
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن مسؤولين في إدارة الرئيس دونالد ترامب، عقدوا اجتماعات سرية العام الماضي مع ضباط متمردين من الجيش في فنزويلا، بهدف وضع خطة للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو.

    ووفقا للصحيفة، خشى المسؤولين الأمريكيين فشل الانقلاب على مادورو، فقرروا عدم مساعدة العسكريين المتمردين، خاصة وأن أحد المشاركين في المحادثات متواجد في قائمة العقوبات الأمريكية الخاصة بالمسؤولين الفاسدين في فنزويلا.

    ودائما ما يوجه ترامب انتقاده بشدة لنظام مادورو اليساري، في الوقت الذي تشهد خلاله فنزويلا أزمة اقتصادية وإنسانية طاحنة.

    وترى ماري كارمن أبونتي، التي كانت تتولى شؤون أمريكا اللاتينية في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما للصحيفة، أن الكشف عن المعلومات الأخيرة سيكون له "وقع القنبلة" في المنطقة.

    ووصفت إدارة ترامب الانتخابات الرئاسية التي أسفرت عن فوز مادورو بالمزورة.

    وكان مادورو يلقي خطابا خلال مراسم عسكرية نظمت بمناسبة الذكرى الواحدة والثمانين لتأسيس الجيش الفنزويلي في 4 أغسطس/آب الماضي في كراكاس عندما انفجرت طائرتان بدون طيار محملتان بالمتفجرات بالقرب من منصة الرئيس، بحسب الحكومة الفنزويلية.

    واتهم الرئيس الفنزويلي الولايات المتحدة وأعداءه في الداخل بمحاولة اغتياله، إلا أن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون أكد "عدم تورط الحكومة الأمريكية".

    وأفادت تقارير إعلامية في الشهر الماضي، طرح ترامب فكرة اجتياح فنزويلا عسكريا، معلنا أنه لا يستبعد "الخيار العسكري" لإنهاء الفوضى في فنزويلا.

    انظر أيضا:

    بعد البرازيل... بيرو تعلن حالة الطوارئ على الحدود مع فنزويلا
    زلزال بقوة 7.3 درجة يضرب فنزويلا
    الخارجية الأمريكية تدعو رئيس فنزويلا لاحترام حقوق الإنسان والدستور
    الكلمات الدلالية:
    انقلاب عسكري, الولايات المتحدة, ترامب, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik