20:39 18 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    أنجيلا ميركل

    ألمانيا تدرس إمكانية المشاركة بالهجمات الأميركية والفرنسية والبريطانية على سوريا

    © Sputnik . Jacquelyn Martin
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02

    تدرس وزارة الدفاع الألمانية إمكانية المشاركة في الهجمات التي قد تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا في حالة استخدام أسلحة كيماوية هناك، وجاء ذلك حسبما كتب صحيفة "بيلد".

    موسكو — سبوتنيك. وكانت وزارة الدفاع الروسية قد حذرت في وقت سابق من أن استفزازا بالأسلحة الكيماوية يتم إعداده في سوريا، وهو ما سيكون سبب للولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لمهاجمة منشآت الدولة السورية.

    يشار إلى أن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا سبق وان قاموا بضربات عسكرية ضد أهداف تابعة للحكومة السورية تحت ذرائع الرد على هجمات كيميائية.

    يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية وبعض الدول الأوروبية اتهمت الحكومة السورية عدة مرات بتنفيذ هجمات كيميائية ضد المدنيين السوريين، وهو ما تنفيه السلطات السورية تماما.

    ويذكر أيضا الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وبريطانيا، شنت يوم 14 نيسان/أبريل الماضي، هجوما صاروخيا ضد سوريا، ردا على هجوم كيميائي مزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقيةـ يوم 7 نيسان/أبريل عام 2018.

    ونفت السلطات السورية ضلوعها بذلك، فيما اعتبرت موسكو ذلك ذريعة مختلقة لتوجيه ضربات صاروخية من قبل الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين ضد سوريا، لمصلحة الفصائل المتشددة، التي تعرضت لانهيارات وهزائم في الغوطة الشرقية.

    وأعلنت الخارجية الروسية أن الهدف من هذا الحشو الإعلامي حول استخدام مزعوم للمواد السامة من قبل الجيش السوري في مدينة دوما، هو حماية الإرهابيين وتبرير ضربات محتملة في المستقبل.    

    انظر أيضا:

    سوريا تنهض مجددا... معمل جديد لأدوية السرطان في البلاد
    طائرات أمريكية تقصف مواقعا في سوريا بقنابل فوسفورية
    إخضاع المعشوقين... أبرز أسباب تفشي "السحر الأسود" في سوريا
    خبير: أنقرة تعتبر أمريكا جزء من أزمتها في سوريا
    أنقرة تتهم دولا كبرى بالتناقض بين ما تقوله وما تفعله على الأرض بخصوص سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أسلحة كيميائية, الهجوم على سوريا, الدفاع الروسية, أمريكا, ألمانيا, بريطانيا, فرنسا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik