07:21 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

    ألمانيا تتخذ قرارا منفردا بشأن التدخل في سوريا

    © REUTERS / Stefanie Loos
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الأربعاء، إن ألمانيا ستتخذ قرارا منفردا يتفق مع دستورها والقانون الدولي بشأن ما إذا كانت ستشارك في أي رد عسكري على هجوم كيميائي محتمل في سوريا.

    وقال ماس في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية نشرها موقع الوزارة، إن ألمانيا تعطي الأولوية للسبل الدبلوماسية للحيلولة دون استخدام أسلحة كيميائية وإن أي إجراء ألماني سيتم بحثه مع النواب الألمان.

    وقال ماس: "سنتخذ قرارا منفردا بما يتفق مع الإرشادات الدستورية في ألمانيا وبالطبع مع القانون الدولي".

    وجاء ذلك بعد أيام من تصريح الحكومة الألمانية بأنها تجري محادثات مع الولايات المتحدة وحلفاء آخرين بشأن إمكانية المشاركة في عمل عسكري.

    وقالت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين، اليوم الأربعاء، إنه يتعين على ألمانيا وغيرها من الدول فعل كل ما بوسعها لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا مضيفة أن هناك حاجة "لرادع يتحلى بالمصداقية".

    وأضافت الوزيرة أمام البرلمان بعد يومين من تصريح الحكومة بأنها تجري محادثات مع حلفائها بشأن انتشار عسكري محتمل في سوريا: "على المجتمع الدولي، ونحن ضمنه، فعل كل شيء لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا".

    وتابعت: "وبالنسبة لهذا الموضوع بالتحديد، لا يمكن لألمانيا التصرف اليوم وكأن الأمر لا يؤثر فينا".

    وأشارت إلى أنه ينبغي على الحكومة الألمانية تقييم أي موقف في سوريا بعناية واتخاذ قرار على أساس القانون الدولي والدستور الألماني.

    وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الأربعاء، إن ألمانيا لا يمكنها أن تدير ظهرها ببساطة في حالة وقوع هجمات كيميائية في سوريا.

    انظر أيضا:

    ألمانيا تنتظر خطوة من الرئيس الأسد لتتدخل عسكريا في سوريا
    ألمانيا تدرس إمكانية المشاركة بالهجمات الأميركية والفرنسية والبريطانية على سوريا
    احتجاز أفغانيين للاشتباه في قتلهما رجلا في شرق ألمانيا
    أمير قطر يصدر قرارا مهما من ألمانيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, التدخل في سوريا, الحكومة الألمانية, وزير الدفاع الألماني, وزير الخارجية الألماني, ألمانيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik