04:22 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    سيارات الشرطة البريطانية في مقبرة مدينة سولسبري

    تطهير بريطانيا من جواسيس

    © Sputnik . Aleksey Filippov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قالت صحيفة إن بريطانيا باتت تشكل خطرا على الجواسيس.

    وداهم خطر الاغتيال أخيرا الجاسوس السابق سكريبال. وبحسب الأجهزة الخاصة البريطانية فإن مواطنيْن روسيين حاولا اغتيال سكريبال المقيم في بريطانيا عبر عملية تسمم.

    الشرطة في لندن
    © REUTERS / Kevin Coombs

    ولكن خبراء كثيرين يشككون في صحة ما تقوله السلطات البريطانية حول محاولة اغتيال الموظف السابق في المخابرات العسكرية الروسية الذي كان يتعاون مع الاستخبارات البريطانية، أي أنه تجسس على روسيا لصالح بريطانيا.

    وقالت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" إن هناك جواسيس آخرين ماتوا في بريطانيا في ظروف غامضة منهم عالم البيولوجي  السوفيتي باسيتشنيك الذي هرب إلى بريطانيا في عام 1989 وتوفي في مدينة سولسبري في عام 2001 إثر تعرضه إلى نوبة قلبية كما قيل.

    وفي عام 2006، توفي في لندن ليتفينينكو وهو موظف سابق في الجهاز الأمني الروسي.

    وفي عام 2010، عُثر في لندن على جثة البريطاني غاريت ويليامس، الموظف في جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني "مي-6".

    وعثر على جثته داخل حقيبة السفر في شقته! ومع ذلك رجحت الشرطة البريطانية أن يكون ويليامس مات في حادث عرضي لم يرتكبه أحد حيث أن ويليامس مات وحيدا.

    وعادت الصحيفة إلى المحاولة المزعومة لتسميم سكريبال، فقالت إن قصة سكريبال أشبه ما يكون بسيناريو الفيلم الخيالي أو يكون هناك أشياء يتكتم عليها المحققون البريطانيون.

    وأضافت أنه ربما حان لرجال الأمن البريطانيين أن يتعلموا من روايات الشخصية الخيالية شرلوك هولمز.

    انظر أيضا:

    بريطانيا تدعو إلى الاستعداد للحرب مع روسيا
    بريطانيا تنشر أسماء وصور المشتبه بهم في قضية "سكريبال"
    صحيفة: قرار صادم من بريطانيا تجاه "إعلانات" محمد بن سلمان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار بريطانيا, صحيفة, مقال, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik