04:20 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    جامع السلطان أحمد (أو الجامع الأزرق) في اسطنبول، تركيا

    لمناقشة الملف السوري...بدء اجتماع تركي روسي ألماني فرنسي في إسطنبول

    © Photo / Pixabay
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    بدأ في مدينة إسطنبول التركية، بعد ظهر اليوم، الجمعة، اجتماع رفيع المستوى بين كل من تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا، لمناقشة الملف السوري وملفات أخرى، تحضيرا لاجتماع قمة الزعماء، في وقت لاحق.

    وبحسب وكالة أنباء "الأناضول"، يرأس الوفد التركي، إبراهيم قالن، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية والمتحدث باسم الرئيس رجب طيب أردوغان، في حين يرأس الوفد الروسي، يوري أوشاكوف، كبير مستشاري الرئيس فلاديمير بوتين، ويرأس الوفد الألماني، يان هيكر، مستشار الأمن القومي للمستشارة، أنجيلا ميركل. ويرأس الوفد الفرنسي، فيليبي أتينه، كبير المستشارين الدبلوماسيين للرئيس، إيمانويل ماكرون.

    وينتظر من الاجتماع التحضير بداية لاجتماع قادة هذه الدول، في وقت لاحق، وتناول ملفات عديدة في المنطقة، منها الملف السوري، وتطورات الأوضاع في منطقة خفض التصعيد بإدلب، وأزمة الإرهاب، والمشاكل التي تعانيها المنطقة.
    وقبل نحو شهرين، دعا أردوغان لاجتماع رباعي (تركي روسي فرنسي ألماني) في إسطنبول، الأمر الذي لاقى قبولا من بقية الدول، ليأتي هذا الاجتماع تحضيرا للقمة، في وقت لم يحدد بعد موعدها ومكانها.
    وترافق رؤساء الوفود فرق تقنية من أجل الترتيب للقمة التي كان الحديث سابقا أن تتم في 7 سبتمبر/أيلول الجاري، وفق تصريحات أردوغان، لكن هذا التوقيت صادف القمة الثلاثية، تركيا وروسيا وإيران، في العاصمة، طهران، الأسبوع الماضي.

     

    انظر أيضا:

    أردوغان: لن يستطيع أحد إخضاع تركيا مهما كان الثمن
    تركيا: نعمل على التوصل لوقف إطلاق النار في إدلب السورية
    تركيا تتفاوض مع أذربيجان للانتقال إلى العملة الوطنية في التجارة
    وكالة: تركيا تعزز قواتها في إدلب تحسبا لهجوم سوري
    دور تركيا قبل بدء معركة إدلب... انهيار الهدنة في طرابلس الليبية... زيادة حدة القتال في الحديدة مع فشل مفاوضات "جنيف"
    بالفيديو... مسلح سوري في إدلب يهدد أردوغان بدخول تركيا إذا تخلى عنهم
    مصادر في المعارضة: تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إلى شمال سوريا
    تركيا ترصد 100 مليون دولار لتطوير حقول نفط سودانية
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, ألمانيا, سوريا, تركيا, تركيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik