09:49 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    030
    تابعنا عبر

    أكد خطيب الجمعة في العاصمة الإيرانية طهران، آية الله كاظم صديقي، أن بلاده تقف إلى جانب سوريا في تدمير ودك آخر معقل للإرهابيين في إدلب السورية.

    وأشار خطيب الجمعة بخطبة الجمعة اليوم في طهران إلى أن "الجيش السوري الشجاع على وشك الانقضاض على آخر معقل للإرهابيين القتلة وعملاء أمريكا في هذه المنطقة". بحسب ما نقلته وكالة "فارس".

    وأضاف صديقي أن الأمريكيين يختلقون ذريعة الأسلحة الكيميائية إلا أن الأمم المتحدة أوفدت خبراءها إلى المنطقة ونفت وجود مثل هذه الأسلحة لدى الجيش السوري.

    وتابع مؤكدا: على الرغم من هذه التهديدات، فإن الجيش السوري ومعه القوات الإيرانية الشجاعة، سوف يدك آخر معقل للإرهابيين وينقذ المنطقة من أيديهم.

    وفي سياق آخر، أشار الخطيب صديقي إلى الهجوم الصاروخي الذي شنه الحرس الثوري على موقع للأكراد المعادين في العراق قائلا: "إن الهجوم على مركز المؤامرات والإرهاب وأعمال الشغب لخصومنا في كردستان العراق، دلل على التفوق الاستخباري لقواتنا ونظامنا على الصعيد العالمي حيث استهدفوا مركز المؤامرات وموقع تجمع مؤججي الفتن وعملاء أمريكا وقضوا عليهم".

    واصفا تلك الصواريخ بمثابة "سهما غيبيا أثمر عن كرامة واحترام فائق لنا وتحذير جدي لأعدائنا في المنطقة وخارجها."

    انظر أيضا:

    لافروف: روسيا بصدد إنشاء ممرات إنسانية في إدلب
    لافروف ينفي صحة الحديث عن هجوم الجيش السوري بدعم روسي على إدلب
    الخارجية الألمانية: روسيا تلعب دورا رئيسيا في منع حدوث كارثة إنسانية في إدلب
    تركيا: نعمل على التوصل لوقف إطلاق النار في إدلب السورية
    زاخاروفا: المسلحون في إدلب يستعدون للدفاع طويلا وللهجوم على حلب وحماة
    الدفاع التركية: إدلب على شفا أزمة جديدة
    موسكو: لا سلام مع الإرهابيين في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, الجيش السوري, الجيش الإيراني, الحرب على الإرهاب, تحرير إدلب, أخبار إيران, اخبار سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook