04:02 26 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    استمرار الاحتجاجات ضد الرئيس نيكولاس مادورو في كاراكاس، فنزويلا 18 مايو/ آيار 2017

    الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية لا يستبعد التدخل العسكري في فنزويلا

    © REUTERS / Carlos Garcia Rawlins
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    8 أعلن الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية لويس ألماغرو، أمس الجمعة، أنه لا ينبغي استبعاد "التدخل العسكري" في فنزويلا "لإسقاط" حكومة نيكولاس مادورو.

    وبحسب وكالة فرانس برس، أعزى لويس ألماغرو الأزمة الاقتصادية والإنسانية والهجرة الخطيرة التي تشهدها البلاد حاليا إلى حكومة نيكولاس مادورو.

    وقال ألماغرو في مؤتمر صحفي عقده في مدينة كوكوتا الكولومبية القريبة من الحدود مع فنزويلا، "في ما يتعلق بتدخل عسكري يهدف إلى إسقاط نظام نيكولاس مادورو، أعتقد أننا ينبغي ألا نستبعد أيّ خيار".

    وتأتي تصريحات ألماغرو بعدما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز السبت الماضي، أن مسؤولين من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التقوا سرا بضباط فنزويليين لمناقشة خطط لإزاحة مادورو، لكنهم قرروا بعد ذلك عدم تقديم أي مساعدة.

    وتحدث ألماغرو، الذي يدين مادورو "تدخله" في شؤون فنزويلا، عن "انتهاكات لحقوق الإنسان" و"جرائم ضد الإنسانية" ترتكبها الحكومة الفنزويلية بحق شعبها.

    وقال "أمام معاناة الناس، أمام الهجرة الجماعية (للسكان) التي تسببت بها (الحكومة الفنزويلية)، يجب أولا القيام بتحركات دبلوماسية، لكن يجب ألا نستبعد أي عمل" آخر.

    وانتقد ألماغرو الذي اختتم الجمعة زيارة تستمر ثلاثة أيام إلى كولومبيا للاطلاع على تفاصيل موجة هجرة الفنزويليين، "الحكم الديكتاتوري" لمادورو لرفضه تلقي مساعدة إنسانية في مواجهة الأزمة الاقتصادية الخطيرة التي تضرب البلاد.

    وقال إن السلطات الفنزويلية تستخدم "البؤس والجوع ونقص الأدوية والأدوات القمعية لفرض إرادتها السياسية على الشعب. هذا غير مقبول".

    انظر أيضا:

    بعد انضمامهم لبرنامج الحكومة... عودة 100 فنزويلي على طائرة أرسلها مادورو
    بيرو تطلب من فنزويلا البحث عن مشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو
    فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو
    الكلمات الدلالية:
    نيكولاس مادورو, أخبار فنزويلا, الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik