08:54 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    احتجاجات على قرار دونالد ترامب بشأن القدس في أنقرة، تركيا 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    السماح بمقاضاة مهاجمي السفارة الأمريكية في أنقرة

    © AFP 2018 / Adem Altan
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    سمح وزير العدل التركي، عبد الحميد غل، بمقاضاة المشتبه بهم في تنفيذ هجوم على السفارة الأميركية في أنقرة.

    أنطاكيا — سبوتنيك. وقالت وكالة "الأناضول" الرسمية اليوم الأحد، إن "وزير العدل التركي يسمح بمقاضاة منفذي الهجوم المسلح على السفارة الأمريكية في أنقرة بتهمة التصرف بعدوانية ضد دولة أجنبية".

    وأفادت الوكالة بأن "التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في أنقرة كشفت ارتباط 2 من المشتبه بهم بمنظمة فتح الله غولن".

    وأضافت أن "قرار وزير العدل المشتبه بهم الأربعة جاء بطلب من النيابة العامة".

    كان هجوم قد وقع اليوم على السفارة الأمريكية في أنقرة، يوم 20 آب/أغسطس الماضي، نفذه اثنان من المواطنين الأتراك، بسبب استيائهما من العقوبات التي فرضتها أمريكا على تركيا وانخفاض قيمة الليرة التركية أمام الدولار. وذكر مصدر أمني تركي، أن الهجوم كان حادثا فرديا ليست له أبعادا تنظيمية.

    وتشهد العلاقات الأمريكية التركية توترا في الفترة الأخيرة، حيث فرضت أمريكا عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، ردا على استمرار أنقرة باحتجاز القس الأمريكي، أندرو برونسون، المتهم بالارتباط بجماعة الداعية التركي المعارض فتح الله غولن.

    وانخفض سعر صرف الليرة التركية إلى مستوى قياسي أمام العملات الأجنبية، إذ انخفض أمام الدولار أكثر من 40 بالمئة منذ بداية العام، وذلك بعد التوتر الذي شهدته العلاقات الأمريكية التركية. كما ازداد الوضع حدة بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم الجمعة 10 آب/أغسطس، رفع الرسوم المفروضة على الألومنيوم وحديد الصلب التركي إلى 20 بالمئة و50 بالمئة.

     

    انظر أيضا:

    إطلاق رصاص على السفارة الأمريكية في أنقرة
    هل تستخدم واشنطن الورقة الكردية مجددا للضغط على أنقرة
    العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة
    تركيا: نواصل عملياتنا في شمال العراق وخصوصا بعد زيارة العبادي إلى أنقرة
    واشنطن تعبر عن أسفها إزاء التدابير الردية التي أعلنتها أنقرة
    الكلمات الدلالية:
    السفارة الأمريكية في تركيا, أنقرة, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik