14:19 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وصف رئيس إدارة الاستخبارات في وزارة الدفاع الأمريكية، الفريق روبرت أشلي، اليوم الاثنين، اجتماع الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، حول الوضع في سوريا باجتماع مشجع من حيث تسوية النزاع في هذا البلد العربي.

    واشنطن — سبوتنيك. وقال أشلي خلال كلمة له في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن: "من المشجع أن لدينا مثل هذا النقاش، والمناقشات بين الرئيس أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

    وفي معرض حديثه عن الوضع في محافظة إدلب السورية، وصفه أشلي بأنه: "المرجل الذي يغلي"، مشيرا إلى وجود نحو 20 مجموعة ومنظمة "مسلحة" مختلفة في هذه المنطقة."

    وفي نفس الوقت، شدد أشلي على الموقف الأمريكي، الذي مفاده بأن إجراء عملية عسكرية في إدلب ممكن أن يؤدي إلى تفاقم معاناة المدنيين، على المدى الطويل.

    وقال في ختام كلمته: "نرغب برؤية حوار وتفاعل بين مجموعات مختلفة بحثا عن السلام."

    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، قد توصلا خلال اجتماعهما في سوتشي اليوم إلى اتفاق بشأن إقامة، وبحلول 15 تشرين الأول/ أكتوبر، منطقة منزوعة السلاح بعمق 15-20 كيلومتراً بين مقاتلي المعارضة وقوات الحكومة في محافظة إدلب السورية، التي سيتم وضعها تحت مراقبة عسكريين من روسيا وتركيا.

    انظر أيضا:

    خبير عسكري: أمريكا تساعد الإرهابيين بمحاولة إحباط معركة إدلب
    الدفاع الروسية: المسلحون ينقلون حاويات كلور إلى إدلب
    مساعي تركية لعقد هدنة في إدلب.. الحزب الحاكم في تونس يعلق عضوية الشاهد.. البرلمان العراقي يستأنف جلساته
    موغيريني تبحث مع دي مستورا الوضع في إدلب
    الكلمات الدلالية:
    الاستخبارات الأمريكية, وزارة الدفاع الأمريكية, فلاديمير بوتين, رجب طيب أردوغان, إدلب, أمريكا, تركيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook