18:04 GMT15 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    صرحت منظمة "أطباء بلا حدود" اليوم الاثنين، أن على اليونان أن تنقل على وجه السرعة أطفالا وغيرهم من المهاجرين واللاجئين المعرضين للخطر من أحد أكثر مراكز الاستقبال اكتظاظا باللاجئين في إحدى الجزر اليونانية إلى داخل البلد أو إلى بلدان أوروبية أخرى حفاظا على صحتهم النفسية والبدنية.

    وتأتي مناشدة المنظمة بعد أيام من إعلان حاكم إقليم يوجد فيه مخيم موريا ضرورة إغلاقه الشهر المقبل إذا لم تقم السلطات بإزالة "كميات مخلفات خارجة عن السيطرة".

    وقالت منظمة "أطباء بلا حدود" إنها شهدت أزمة صحية لم يسبق لها مثيل داخل هذا المخيم وهو الأكبر في اليونان ويضم نحو 9000 مهاجر ثلثهم من الأطفال، وفقا لوكالة "رويترز".

    وأضافت المنظمة أن كثيرا من الصبية يحاولون الانتحار أو إيذاء أنفسهم أسبوعيا.

    وتابعت في بيان أن أطفالا آخرين يعانون من الخرس ونوبات من الذعر والقلق.

    وقالت: "هذا هو العام الثالث الذي تدعو فيه منظمة أطباء بلا حدود السلطات اليونانية والاتحاد الأوروبي لتحمل المسؤولية عن أخطائها".

    وأضافت: "حان وقت إجلاء الأكثر عرضة للخطر على الفور إلى أماكن إقامة أكثر أمنا في بلدان أوروبية أخرى".

    انظر أيضا:

    بعد تشديد أوروبا الرقابة... الجزائر في "ورطة" بسبب المهاجرين
    منظمة العفو تتهم أوروبا بالتحريض على انتهاكات حقوق المهاجرين في ليبيا
    ماكرون: أوروبا لم تستمع لإنذارات أطلقتها إيطاليا إثر تدفق المهاجرين
    الكلمات الدلالية:
    مخيمات, مهاجرين, منظمة أطباء بلا حدود, الاتحاد الأوروبي, اليونان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook