06:21 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    قوات الجيش الإيراني أمام ضريح المؤسس الثوري الراحل آية الله الخميني بمناسبة الاحتفال بيوم الجيش الوطني، خارج طهران، إيران، الأربعاء 18 أبريل/نيسان 2018.

    بعد جدل كبير... حقيقة الخلاف بين الجيش والحرس الثوري

    © AP Photo / Ebrahim Noroozi
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    أكد نائب قائد القوة الجوية في الجيش الإيراني، العميد طيار حميد واحدي، أنه لا يوجد بتاتا بلد في المنطقة لديه القدرة على مواجهة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

    وبحسب وكالة أنباء فارس، قال العميد طيار حميد واحدي على هامش التمرين المشترك لمقاتلات الجيش والحرس الثوري في بندر عباس: "في 22 أيلول/ سبتمبر 1980 تعرضت إيران لحرب بينما كانت القوات العسكرية لم تكمل فيها مرحلة إعادة التنظيم الهيكلي، وفي الظروف التي كانت تواجه فيها ضغوط الاستكبار العالمي بزعامة أمريكا، ووجود الصراعات بين الأجنحة المرتبطة بالشرق والغرب".

    وتابع قائلًا: بعد مرور أقل من ساعتين على شن العراق رسميا الهجوم على إيران، نفذت القوة الجوية عمليات الانتقام وخلال 24 ساعة قصفت 140 طائرة مقاتلة في عمليات "السهم 99" أهدافا عسكرية للجيش البعثي العراقي، وفي 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 1980 قامت القوة البحرية والقوة الجوية للجيش بعمليات مشتركة تحت اسم "عمليات مرواريد" دمرت فيها القطع البحرية العراقية، وفي 4 أبريل/ نيسان 1981 نفذت القوة الجوية عمليات أج —3، التي تعتبر واحدة من أكثر العمليات الجوية الفريدة في التاريخ وكبدت العراق خسائر جسيمة."

     وتطرق العميد واحدي إلى توجيهات قائد الثورة حول تحقيق الاكتفاء الذاتي، قائلا: إن القوة الجوية ومنذ انتصار الثورة واجهت إجراءات حظر ظالمة، ولكن من خلال الثقة بالنفس والاعتماد على الذات من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي وقطع التبعية في مجال تصنيع قطع الغيار، تم تصنيع مقاتلتي صاعقة وآذرخش، وإجراء دورات تدريب الطيارين، وصيانة وتحديث الأجسام الطائرة، وبفضل الله وبجهود المتخصصين والعلماء والشبان الإيرانيين حققنا الاكتفاء الذاتي بشكل كامل في معظم المجالات."

    وأردف قائلا: إن القوة الجوية للجمهورية الإيرانية بقدراتها العسكرية والدفاعية على استعداد لمواجهة تهديدات الأعداء، كما أن على الأعداء أن يدركوا أن الشعب الإيراني العظيم وقواته المسلحة على استعداد للتضحية من أجل الدفاع عن الثورة الإسلامية.

    وأكد العميد واحدي، أن هذه التمارين المشتركة تأتي تلبية لأوامر قائد الثورة في تعزيز التعاون والتآزر بين الجيش والحرس الثوري، بالرغم من محاولات الأعداء لإيجاد شرخ بين هاتين القوتين، مؤكدا أن الجيش والحرس الثوري هما في أفضل حالة من التنسيق والتآزر، من أجل ضمان الأمن والاستقرار للبلاد والشعب الإيراني.

    وختم قائلا: "طيلة 8 سنوات من الحرب المفروضة أثبتنا تفوقنا دائما للعالم أجمع والأعداء، وأن أي بلد في الوقت الحاضر ليست لديه القدرة بتاتا على مواجهة إيران، ونحن مدافعون أقوياء في مواجهة المعتدين، وسنجعل العدو يندم على فعلته".

    وثثار بين الحين والآخر شائعات عن وجود خلاف بين الجيش الإيراني والحرس الثوري، وهذا ما نفاه قائد الجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي، في وقت سابق، حيث قال إنه "لن يسمح بتمرير أية مؤامرات ومخططات ترمي لزعزعة التكاتف القائم بين صفوف الجيش والحرس الثوري"، مضيفا: "إننا حازمون في هذه السياسة"، وفقا لوكالة فارس الإيرانية

    انظر أيضا:

    المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية يكشف لسبوتنيك قدرة إيران النووية
    "السر" الذي دفع إيران لدعم البوليساريو... المغرب يطالب بسرعة تحرك أمريكا
    السعودية أم إيران أشد خطرا... حمد بن جاسم يجيب (فيديو)
    أول تعليق من إيران على "تقارير" استهداف إسرائيل لطائرة لها في دمشق
    إيران تحسم الجدل حول الخلافات بين ظريف وروحاني
    كاتب أسرار الرئيس الجزائري يكشف المستور عما أمر به صدام حسين وعلمت به إيران
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجيش الإيراني, الحرس الثوري, أخبار الحرس الثوري الإيراني, الحرس الثوري الإيراني, الجيش الإيراني, الحرس الثوري, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik