23:13 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية، 24 أبريل/ نيسان 2018

    سياسي جزائري: ماكرون أكد على سياسة فرنسا "الاستعمارية"

    © AFP 2018 / Andrew Caballero-Reynolds
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال الكاتب السياسي الجزائري محمد بو عزارة إن الخطوة التي قام بها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تؤكد على السياسة الاستعمارية التي تتبعها فرنسا.

    وأضاف، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أن قرار الرئيس الفرنسي، الصادر الجمعة21 سبتمبر/ أيلول، بتكريم "حركيين" وهم جزائريون حاربوا في صفوف الجيش الفرنسي خلال حرب تحرير الجزائر "1954-1962"، يقف وراءه قيادات اليمين ليردوا الاعتبار لمن خانوا بلدهم وشعبهم.

    وتابع أن هذا التكريم يأتي عقب اعتراف ماكرون بمسؤولية الدولة الفرنسية" عن مقتل الشيوعي الفرنسي موريس أودان في 1957 والذي ناضل لأجل استقلال الجزائر، والذي رآه بعض اليمنيين انتصارا للحق فدفعوا بهذا الاجراء.

    وتابع "فرنسا أقدمت على سن قانون لتمجيد الاستعمار، ولديها مادة تدرس في المدارس تشيد بدورها الاستعماري في الدول الأخرى، غير أنها لم تعترف بالجرائم التي ارتكبت بحق الجزائريين وعمليات الإبادة واستخدام كل الوسائل المادية والمعنوية لإبادة الشعب الجزائري، كما أنها اشترت ذمم الخونة من الشعب الذين طالبوا بتعويضهم عن قتل أبناء وطنهم".

    وأشار إلى أن فرنسا شرعت عملية تكريمهم ومنحهم الأوسمة من خلال قانون في العام 2016، وأن تكريم ماكرون اليوم يؤكد على السياسة العامة للدولة الفرنسية التي  تنظر للعالم بذات النظرة الاستعمارية حتى الآن.

    اعتراف ماكرون

    وفي وقت سابق اعترف الرئيس الفرنسي ماكرون رسميا بـ"مسؤولية الدولة الفرنسية" في مقتل مدرس الرياضيات موريس أودان، الذي ناضل من أجل تحرير الجزائر، في العام 1957.

    وسلم ماكرون لزوجة أودان "87 سنة" وولديها بيانا أكد فيه "أن فرنسا أقامت خلال حرب الجزائر" نظاما استخدم فيه التعذيب ما أدى إلى وفاة موريس أودان، حسب ما ذكره الإليزيه.

    وكان موريس أودان، ينتمي إلى الحزب الشيوعي ومدرس الرياضيات في جامعة الجزائر، وقبض عليه في 11يونيو/حزيران 1957 بمنزله في قلب الجزائر العاصمة من قبل مظليين بالجيش الفرنسي

    تكريم الحركيين

    وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كرم "حركيين" وهم جزائريون حاربوا في صفوف الجيش الفرنسي خلال حرب تحرير الجزائر "1954-1962"، وأصدر مرسوما نشر في الجريدة الرسمية يرفـع بمقتضاه عددا من الحركى الجزائريين الذين قاتلوا ضمن الجيش الفرنسي في حرب تحرير الجزائر، حيث رفع ستة حركيين سابقين ومؤسسة جمعية لهم إلى درجة جوقة الشرف برتبة فارس، أعلى رتبة تكريم تمنحها الدولة الفرنسية. كما تم ترفيع أربع أشخاص إلى درجة الاستحقاق الوطني برتبة ضابط  و15 آخرين إلى رتبة فارس. ويأتي التكريم قبل بضعة أيام من اليوم الوطني للحركيين المصادف 25 سبتمبر الجاري.

    انظر أيضا:

    ماكرون يكرم عشرين حركيا جزائريا
    ماكرون: الاتحاد الأوروبي في خطر
    لهذه الأسباب لن تستغل الجزائر اعترافات ماكرون في مقاضاة فرنسا
    شعبية ماكرون تنخفض لمستويات قياسية
    ماكرون: العلاقات مع روسيا وتركيا استراتيجية
    الكلمات الدلالية:
    الاستعمار الفرنسي, إيمانويل ماكرون, الجزائر, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik